جريدة الشاهد اليومية

رفع رصيده إلى 28 نقطة في الصدارة

برشلونة تخلص من عقبة فياريال بثنائية في «الليغا»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_63_16777215_0___images_1-2018_S1(182).pngفاز برشلونة على ضيفه فياريال «2-0» على ملعب كامب نو، ضمن الجولة الـ14 من الليغا.
وافتتح جيرارد بيكيه التهديف، في الدقيقة 36، ثم ضاعف كارليس ألينيا النتيجة، في الدقيقة 87.
وبذلك، ارتفع رصيد الفريق الكتالوني إلى النقطة 28، في الصدارة، بينما تجمد فياريال عند 14 نقطة، في المركز الـ17.
وبدأ برشلونة اللقاء بضغط هجومي عبر الأطراف، وبالأخص جبهة عثمان ديمبلي، الذي كان في حالة جيدة، واستغل مهارته في التلاعب بمدافعي فياريال، لكن دون خطورة حقيقية.
وهدد البارشا مرمى الضيوف لأول مرة، في الدقيقة 7، عندما مر ميسي من مدافع فياريال، ثم سدد كرة قوية تصدى لها الحارس أسينخو.
واعتمد فياريال على التنظيم الدفاعي، ثم الانطلاق بالهجمات المرتدة.
واستطاع جيرارد مورينو، أن يستخلص كرة عالية من لينجليت، قبل أن يسدد في عارضة مرمى برشلونة.
وفشلت محاولات ليونيل ميسي، في الاعتماد على الحل الفردي، أمام ضغط لاعبي فياريال القوي، والكثرة العددية في الثلث الأخير.
ومن عرضية نفذها ديمبلي، أعلن جيرارد بيكيه عن الهدف الأول، في الدقيقة 36، حيث ارتقى فوق الجميع وأودع الكرة الشباك.
ودخل فياريال الشوط الثاني متخليا عن أفكاره الدفاعية، بعد هدف بيكيه، معتمدا على الجناح صامويل شوكيزي وفورناليس، الذي كان يعود لتقديم المساندة الدفاعية كثيرا، في الشوط الأول.
ولم تجد محاولات الغواصات الصفراء نفعا، حيث افتقدت الدقة، وكانت أقرب فرصة لهم، عبر تسديدة من ضربة حرة مباشرة، نفذها كازورلا.
وأجرى مدرب الضيوف، خافيير كاييخا، التغيير الأول في الدقيقة 67، بدخول كارلوس باكا بدلا من مانو تيجوروس، ثم تبعه إرنستو فالفيردي، المدير الفني للبارشا، الذي دفع بكارليس ألينيا، بدلا من أرتورو فيدال.
وهدأت المباراة في ربع الساعة الأخير، حيث ظل فياريال يعاني للوصول إلى مناطق برشلونة، بينما بدا البلوغرانا مكتفيًا بهدف التقدم.
وحاول فالفيردي تعزيز النواحي الهجومية، قبل نهاية اللقاء بعشر دقائق، حيث دفع بمالكوم دي أوليفيرا بدلا من فيليب كوتينيو، الغائب عن مستواه تماما.
ونجح البديل ألينيا في وضع بصمته، بإحراز الهدف الثاني لبرشلونة، في الدقيقة 87، بعدما استغل تمريرة حريرية من ميسي، حولها بسهولة إلى الشباك، لتنتهي المباراة بفوز فريقه «2-0».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث