جريدة الشاهد اليومية

رغم وجود والده في برشلونة للتفاوض

نيمار يُلغي فكرة التمرد ويتخذ قراراً جديداً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_133_16777215_0___images_1-2018_s2(160).png

نوى نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، إلغاء فكرة التمرد على النادي الفرنسي، حيث اتخذ راقص السامبا قراراً جديداً حتى يُفرش طريق العودة إلى برشلونة، بالورود.

وبحسب صحيفة «ليكيب» الفرنسية، فإن نيمار سيعود إلى حديقة الأمراء في الأسبوع المقبل، حتى يشارك في تحضيرات باريس سان جيرمان للموسم الجديد، ولكن في الوقت نفسه، يصر اللاعب على العودة إلى الفريق الكتالوني.
ولا يريد نيمار أن يرفع راية التمرد والعصيان على باريس سان جيرمان، لأنه يدرك جيداً أن دخوله في حرب حامية الوطيس مع إدارة النادي لن تخدم مصالحه، ولن تساعده على الرحيل بسهولة.
وفي هذا الصدد، قالت محطة «أوندا سيرو»: «نيمار يريد بدء التحضيرات مع باريس سان جيرمان الأسبوع المقبل، لأنه لا يريد أن يخلق مشاكل مع إدارة ناديه، من أجل سهولة خروجه، والبارسا يعرف أن المفاوضات طويلة».
ويبدو أن هناك انقساماً داخل أروقة برشلونة بشأن عودة نيمار، سواء بين المسؤولين أو حتى الجماهير، ففئة ترغب في استعادة اللاعب، لا سيما مع فشل تعويضه، وأخرى تقف حجر عثرة أمام هذه الخطوة.
وفي نفس السياق ينوي والد النجم البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي، عقد جلسة مع أحد المسؤولين في نادي برشلونة الإسباني، من أجل مناقشة عودة نجله إلى ملعب كامب نو.
وذكرت صحيفة «Esporte Interativo» البرازيلية، أن والد نيمار ومحاميه سيلتقيان في برشلونة مع أندريه كوري أحد المسؤولين في النادي الكتالوني والمتخصص في السوق البرازيلي.
يشار إلى أن أندريه كوري، كان قد لعب دورا بارزا في انتقال نيمار إلى برشلونة إلى في صيف عام 2013.
وأشارت الصحيفة إلى إمكانية ادراج بعض من لاعبي برشلونة في الصفقة، لإقناع إدارة النادي الفرنسي بالتخلي عن النجم البرازيلي.
وغادر نيمار صفوف بطل الدوري الاسباني للانضمام الى النادي الباريسي في اغسطس 2017 مقابل 222 مليون يورو في أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، ولكن من المحتمل أن يعود إلى ملعب «كامب نو» هذا الصيف.
وأضاف ان برشلونة لم يتصل بعد باللاعب في الوقت الراهن، المؤكد حصوله، ان عدة لاعبين، وليس نيمار لوحده، يريدون اللعب مع فريق كبير مثل برشلونة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث