جريدة الشاهد اليومية

انخفاض «برنت» إلى 63.25 دولاراً للبرميل

النفط هبط 1% لمخاوف بشأن آفاق الاقتصاد العالمي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_56_16777215_0___images_1-2018_e2(122).pngتراجعت أسعار النفط الخام مع تغلب المخاوف بشأن آفاق الاقتصاد العالمي على التوتر المتزايد في الشرق الأوسط والذي قد يعطل طرق الإمداد ويرفع الأسعار. وهبطت عقود برنت 0.1% إلى 63.25 دولاراً للبرميل بعد إغلاقها منخفضة 0.8% يوم الخميس.
ولم تكن عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط أحسن حظا من سابقتها، إذ انخفضت هي الأخرى 1.1% إلى 56.72 دولاراً للبرميل ولم يكن هناك سعر للتسوية يوم الخميس بسبب عطلة عيد الاستقلال في الولايات المتحدة.
وقال محللون إن النفط تعرض لضغوط لمخاوف بشأن مستقبل الطلب وسط خلافات تجارية تهدد النمو الاقتصادي العالمي. لكن التزام أكبر مصدري النفط في العالم- ومن بينهم أعضاء منظمة أوبك ومنتجون آخرون مثل روسيا، وهو تجمع يعرف باسم أوبك+، بخفض الإنتاج حد من الخسائر.
وقال ألفونسو إسبارزا المحلل الكبير في أواندا «النمو العالمي لا يزال العامل الذي يكبح أسعار الخام... اتفاق أوبك+ سيمنع الأسعار من الهبوط بشدة لكن لابد أن تكون هناك نهاية للحمائية التجارية لضمان انتعاش الطلب على منتجات الطاقة».كانت بيانات حكومية أميركية أشارت يوم الأربعاء إلى تراجع طلبيات التوريد الجديدة لمنتجات المصانع في الولايات المتحدة للشهر الثاني على التوالي في مايو أيار، وهو ما زاد المخاوف الاقتصادية.ونزلت مخزونات الخام الأميركية 1.1 مليون برميل الأسبوع الماضي، حسبما قالت إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء، بينما كان محللون قد توقعوا هبوطا قدره ثلاثة ملايين برميل.وينبئ ذلك بأن الطلب على النفط في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للخام في العالم، قد يتباطأ وسط مؤشرات على اقتصاد آخذ بالضعف.وفي المقابل قدم التوتر المستمر في الشرق الأوسط بعض الدعم للأسعار ليقاوم بذلك أثر الضغوط النزولية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث