جريدة الشاهد اليومية

بطاقة فنية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

إلى الفنان الكبير عبد الامام عبدالله، هذا الفنان الذي أصبح اليوم مثل العملة النادرة وتخطى بموهبته وحبه لعمله واخلاصه حدود المحلية الى العربية، وهذه تحسب «لأبوطلال»
ولاشك أنه فنان كبير وصورة لاتتكرر، قدم خلال مسيرته الفنية أكثر من مئتي عمل فني بين المسرح والتلفزيون والسينما هذا غير عشرات المسلسلات الإذاعية التي قدمها، نتمنى له مزيدا من النجاح  وموفور الصحة والعافية ودمت سالما أيها الفنان النادر.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث