جريدة الشاهد اليومية

عبدالغني يحمل أبو ريدة مسؤولية التعاقد مع أغيري

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_119_16777215_0___images_1-2018_s1(167).png

أكد مجدي عبدالغني، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم المستقيل، من منصبه، أن اللاعبين يتحملون النسبة الأكبر من مسؤولية الوداع المبكر لمنتخب مصر من بطولة الأمم الأفريقية.

وقال عبدالغني في تصريحات له: «مصر لم تكن مستعدة فنياً للبطولة، نجحنا في التنظيم الإداري بمساعدة الدولة التي دعمت وحققت طفرة كبيرة في تنظيم البطولة».
وأشار إلى أن اتحاد الكرة لم يكن يطالب المنتخب بالفوز بلقب أمم أفريقيا لو أقيمت البطولة خارج مصر، موضحًا أن الحصول على وصافة النسخة الماضية لا يعني قوة المنتخب فقط لأن الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني السابق كان يعلم جيدًا أن الفريق لا يستطيع بناء الهجمات وهو ما ألزمه بالطريقة الدفاعية.
وأضاف: «طريقة لعب كوبر كانت ممتازة وواقعية ومناسبة لمنتخب مصر، ومع ثورة الجماهير المصرية ضد كوبر وطريقة لعبه تعاقدنا مع مدرب يلعب كرة جميلة ولم ينجح ذلك بسبب اللاعبين أيضًا».
وأشار عبدالغني إلى أن هناك محاولات فردية من بعض اللاعبين مثل محمد صلاح ومحمود تريزيجيه وطارق حامد، لكن الفريق افتقد الروح القتالية والأداء الجماعي وهو ما أدى لظهور اللاعبين بهذا المستوى.
وأوضح أن قرار عودة عمرو وردة لمعسكر منتخب مصر، أمر طبيعي وجاء بالموافقة من جانب مجلس إدارة اتحاد الكرة مؤكدًا أنه تحقق بأن ما حدث كان قديماً قبل معسكر البطولة وكان هناك تسرع في اتخاذ قرار استبعاده نهائياً من البطولة، والأمر لم يتم بمعرفة مجلس الإدارة بل رئيس الاتحاد هاني أبوريدة.
وأضاف: «اللاعبون رفضوا استبعاد عمرو وردة وتحققنا أن ما حدث كان أمرًا قديمًا، لكن منتخب مصر تعرض لمؤامرة تسبب في تشتيت تركيزه ونجحت هذه المؤامرة في أزمة وردة».
وأكد أن منتخب مصر افتقد القدرة على بذل المجهود وتحقيق الانتصار نافيًا ما تردد حول سفر محمد صلاح نجم ليفربول الإنكليزي ومنتخب مصر للغردقة لتصوير إعلان مع الإسباني سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد.
وتبرأ عبدالغني من علاقته بالمكسيكي خافيير أغيري، المدير الفني للمنتخب المصري، موضحا أن قرار التعاقد مع أغيري كان بمعرفة هاني أبوريدة، وأنه لا يعلم عن أغيري أي شيء قبل ذلك ولم يحصل على أي عمولات مالية من هذه الصفقة.
وأوضح عبدالغني أنه لم يتم القبض عليه ولم يتم منعه من السفر، كما أنه لم يتجه إلى مطار برج العرب لمغادرة مصر، مشددا على أن الشائعات طالته بلا مبرر، وكأنه يدير اتحاد الكرة وحده.
وقال: «أملك خبرات طويلة وحصلت على الأوسمة ونجحت في تحقيق بطولات أمم أفريقيا في عهد المجلس الأسبق بقيادة سمير زاهر، ولن أبتعد عن كرة القدم وترشحي لرئاسة الاتحاد أمر سابق لأوانه».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث