جريدة الشاهد اليومية

باحثون يطورون تقنيات لتجميد الإنسان بعد وفاته

أرسل إلى صديق طباعة PDF

يعمل علماء وباحثون على تطوير تقنيات لإعادة الإنسان إلى الحياة بعد موته، ولذلك يرغب مايك كارتر في أن يكون من أول الخاضعين لتجميد جثثهم بعد وفاتهم.

عند إعلان وفاة كارتر، سيعمل متطوعون من جميع أنحاء المملكة المتحدة، على التأكد من استمرار تدفق الأكسجين، ومنع أي تلف نهائي في دماغه، وهي الخطوة الأولى في الرحلة التي ستستمر عشرات، أو مئات الأعوام لتجميد جثة كارتر، على أمل أن يكون الباحثون قد طوروا التقنيات اللازمة لتنشيط جسده مرة أخرى.
وحتى ذلك الوقت، ستبقى جثة كارتر داخل اسطوانة يتروجين سائل، بحرارة تصل إلى ناقص 196 درجة مئوية، وأنفق لذلك الغرض نحو 170 ألف جنيه استرليني حسب صحيفة ميرور البريطانية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث