جريدة الشاهد اليومية

الجزائر في اختبار صعب أمام ساحل العاج... وتونس تسعى لتخطي مدغشقر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_s3(155).png

يواجه منتخب الجزائر، نظيره الإيفواري، اليوم، في ربع نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019، على استاد السويس الجديد.

وكان منتخب الجزائر قد تأهل إلى دور الثمانية، بعد فوزه في دور الستة عشر على منتخب غينيا بثلاثية نظيفة، ليضرب موعدًا مع منتخب كوت ديفوار الذي فاز على مالي 1-0 في الدور ذاته.
ويعول محاربو الصحراء على جهود جمال بلعمري ويوسف عطال وبن سبعيني إضافة إلى الحارس المتألق رايس مبولحي، لتخطي عقبة كوت ديفوار وبلوغ المربع الذهبي.
كما يتميز المنتخب الجزائري بالحفاظ على نظافة شباكه حتى الآن في البطولة، حيث سجل 6 أهداف في الدور الأول، بجانب ثلاثية في شباك غينيا بدور الـ 16.
ويتسلح منتخب الأفيال بخط هجوم قوي، عن طريق ويلفريد زاها وماكسويل كورنيي وكوديجا.
وسجل لاعبو ساحل العاج، 5 أهداف خلال مباريات الدور الأول من عمر البطولة، بواقع هدف في شباك جنوب أفريقيا، ورباعية أمام ناميبيا.
ويريد نيكولاس بيبي نجم ليل الفرنسي، الظهور بشكل مغاير أمام الجزائر، وقيادة فريقه للمربع الذهبي.
ولم يظهر بيبي بالشكل المطلوب مع منتخب بلاده حتى الآن، مما يجبره على الاستفاقة أمام الجزائر.
ويمتلك منتخب كوت ديفوار، دكة بدلاء قوية، على غرار الثنائي ويلفريد بوني وماكسويل كورني.
وكان ويلفريد بوني قد صرح بأنهم يخططون للفوز باللقب الأفريقي، ولكنهم يفكرون في كل مباراة على حدة.
ولم يخف جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر تفاؤله بإمكانية عبور منتخب كوت ديفوار، عندما يلتقيان اليوم، في دور الثمانية ببطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم التي تستضيفها مصر.
وترك بلماضي، الانطباع أنه يعرف كل خبايا منتخب كوت ديفوار بعدما شاهده أمس الإثنين في المباراة التي تغلب فيها على مالي 1-0، في دور الـ16 من البطولة.
ونوه بلماضي، بأن اللاعبين تأثروا بالصور التي تبرز فرحة الشعب الجزائري بالانتصارات التي تحققت حتى الآن، موضحا أنها ستكون دافعا قويا لهم لبذل كل ما في وسعهم من أجل التقدم في البطولة.
وقال بلماضي، إنه لم يكن ينتظر أن يحقق المنتخب كل هذه الإنجازات، مشددا على أنه كان يؤمن بالعمل الذي كان يقوم به، وبكفاءة الطاقم المساعد.
كما أشاد بالسلوك المثالي للاعبين منذ انطلاق الاستعدادات بداية يونيو الماضي، لافتا إلى تواصله الدائم معهم.
وهاجم بلماضي، مجددا، المحللين والنقاد الذين انتقدوه بسبب قائمة اللاعبين الـ23 التي ضمت عدلان قديورة لاعب خط وسط نادي نوتنغهام فورست الإنكليزي، قبل أن يصبح هذا اللاعب محل إشادة اليوم من قبل نفس الأشخاص.
كما ذكر أنه يعرف جيدا إمكانيات لاعبي المنتخب الجزائري وهو ما ساعده على إخراج أفضل ما لديهم، بخلاف ما حدث مع المدربين السابقين.
وفي مباراة اخرى سيحاول منتخب تونس أن يستغل الدفعة المعنوية الكبيرة عندما يلعب اليوم أمام  مدغشقر في مباراة تعد حظوظه هي الاكبر فيها لفارق التاريخ والخبرات بين المنتخبين الا أن المنتخب القادم من قلب القارة الافريقية اثبت بانه  يملك مقومات كبيرة وقد يشكل ازعاجا للمنتخب التونسي اليوم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث