جريدة الشاهد اليومية

اكتشاف جمجمة عمرها 3.8 ملايين عاما في إثيوبيا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_113_16777215_0___images_1-2018_Ls12(3).png

اكتشف علماء في إثيوبيا جمجمة مكتملة تقريبا لأحد أسلاف البشر، عاش قبل 3.8 ملايين عام، وتميز بخليط مثير للاهتمام من الخصائص التي تشبه القردة والبشر.

وتلقي الجمجمة المكتشفة، التي أطلق عليها اسم (إم.آر.دي)، نظرة متعمقة على فترة محورية في تطور الجنس البشري الذي أدى في نهاية المطاف إلى ظهور الإنسان المعاصر.
وتضمنت بقايا جمجمة استرالوبيثيكوس أنامنسيس أجزاء منفصلة من الفك والأسنان، مما جعل من الصعب فهم خصائص هذا الإنسان البدائي بصورة كاملة. لكن للجمجمة أهمية حاسمة في التعرف على طبيعة الطعام، وحجم المخ، وشكل الوجه للبشر الأوائل.
وقال عالم الحفريات البشرية بمتحف كليفلاند للتاريخ الطبيعي المشارك في البحث الذي نشر في دورية نيتشر يوهانيس هايل سيلاسي: «هذا اكتشاف يحدث مرة واحدة من العمر. لم يكن هناك شيء أكثر إثارة من ذلك، نحن نتحدث عن أكثر جمجمة مكتملة لأحد أسلاف البشر الأوائل يتم اكتشافها في تاريخ الحفريات البشرية، ويعود تاريخها إلى أكثر من 3 ملايين عام».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث