جريدة الشاهد اليومية

تفشي فيروس قاتل في أميركا يهاجم خلايا الدماغ

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أعلن مسؤولون أميركيون، أمس الأول، العثور على عينة من البعوض في ولاية نيوجيرسي أثبتت أنها إيجابية وتحمل فيروسين قاتلين، وهما فيروس غرب النيل وفيروس التهاب الدماغ الخيلي الشرقي.
وأثبتت عينة من البعوض من بلدة واشنطن بولاية نيوجيرسي أنها مصابة بفيروس غرب النيل والتهاب الدماغ الخيلي الشرقي، وفقًا لمسؤولين محليين، وتعد هذه أول عينة إيجابية في نيوجيرسي من هذين الفيروسين، وذلك وفق تقرير لقناة «سي إن إن» الأميركية.
وأكدت ولاية ماساتشوستس في وقت سابق أنه تم تسجيل أول حالة إصابة بشرية بهذين الفيروسين منذ عام 2013، وقد يتسبب ذلك في وفاة الحالات التي تتعرض للبعوض الناقل لهذا المرض.
وأشارت القناة إلى أن هذا الفيروس يسبب التهاب الدماغ، ورغم أنه نادر الحدوث، فإنه يمكن أن يكون قاتلًا.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، توفيت امرأة من ولاية ماساتشوستس بعد إصابتها بفيروس غرب النيل الذي يسبب التهاب الدماغ.
وكان المسؤولون الحكوميون في نيوجيرسي يستعدون بالفعل لزيادة لاكتشاف حالات مصابة بفيروس غرب النيل هذا العام، حيث تم الإبلاغ عن أول حالة إصابة في 2 يوليو وهي الأقدم التي تم الإبلاغ عنها في الولاية، وفي العام الماضي، سجل 61 شخصًا في ولاية نيو جيرسي مصابين بفيروس غرب النيل.
ولم تسجل نيوجيرسي سوى حالة واحدة تم الإبلاغ عن إصابتها بهذا الفيروس في 9 سنوات سابقة في الفترة بين عامي 2009 و2018، فيما يموت ما يقرب من ثلث المصابين بهذين الفيروسين، ولا يوجد حاليًا علاج محدد لهما، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض الأميركي.
وطالبت الشرطة المحلية السكان بالبقاء في منازلهم والابتعاد عن الأماكن التي اكتشف فيها تواجد هذا البعوض، كما تخطط لجنة مكافحة البعوض بالولاية لرش البعوض البالغ في المنطقة التي جمعت منها العينة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث