جريدة الشاهد اليومية

أتلتيكو مدريد يحول خسارته بهدفين إلى الفوز بالثلاثة على إيبار

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S3(214).pngاقتنص أتلتيكو مدريد صدارة الليغا بفوز درامي، على ضيفه إيبار «3-2»،  بعدما كان متأخرا بهدفين نظيفين.
بينما دك غرناطة شباك إسبانيول في عقر داره بثلاثية نظيفة، ضمن الجولة الثالثة من دوري الدرجة الأولى الإسباني.
وعلى ملعب «واندا ميتروبوليتانو»، باغت الفريق الباسكي أصحاب الضيافة بهدفين، في الدقيقتين 7 و19 عن طريق تشارليز دياز وأنايتز أربيا.
واستفاق لاعبو أتلتيكو بعد صدمة البداية، وتمكنوا من تقليص الفارق أولا عبر النجم البرتغالي الواعد جواو فيليكس، في الدقيقة 27.
ومع أولى دقائق الشوط الثاني، وضع البديل فيكتور ماتشين «فيتولو» بصمته في اللقاء، بعد نزوله بست دقائق، وتحديدا في الدقيقة 52، مسجلا هدف التعادل.
وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة «ق90+1»، منح لاعب الوسط الغاني توماس بارتي النقاط الثلاث الثمينة جدا لفريقه، بعد استخلاص يحسد عليه للكرة داخل منطقة الجزاء، ثم إيداعها من بين قدمي حارس الباسكيين، الصربي ماركو دميتروفيتش.
وبهذا الانتصار الغالي، يواصل رجال الأرجنتيني دييغو سيميوني عزف نغمة الانتصارات للجولة الثالثة تواليا، ليجلس متربعا على صدارة الترتيب بالعلامة الكاملة 9 نقاط، وبفارق نقطتين أمام أتلتيك بلباو.
بينما تجرع إيبار خسارته الثانية هذا الموسم، وفشل في تحقيق أي فوز، ليقبع في منطقة الخطر «المركز الـ18» بنقطة وحيدة.
وفي مباراة أخرى أقيمت بنفس التوقيت، حصد غرناطة انتصاره الأول في الموسم، بعد أن أمطر شباك مضيفه إسبانيول «3-0» على ملعب «كورنيا إل برات».
وسجل ثلاثية الفريق العائد لليغا، كل من أنطونيو بويرتاس وكارلوس فيرنانديز ورامون عزيز، في الدقائق 13 و68 و74 على الترتيب.
وبعد أن استهل الموسم بتعادل ملحمي أمام فياريال «4-4»، ثم خسارة في الجولة الماضية أمام ريال سوسييداد، يتذوق غرناطة طعم الانتصار الأول، ليرفع محصلته من النقاط إلى 4، يقفز بها مؤقتا للمركز الثامن، لحين نهاية جميع مواجهات الجولة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث