جريدة الشاهد اليومية

تسلم رسالة خطية من أمير قطر وبرقية تهنئة من الرئيس التركي

صاحب السمو غادر أرض الوطن إلى الولايات المتحدة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_46_16777215_0___images_1-2018_L1(257).pngغادر أرض الوطن صباح امس صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وفي معيته نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد متوجها إلى الولايات المتحدة الأميركية الصديقة في زيارة خاصة ثم يتوجه سموه الى العاصمة واشنطن في زيارة رسمية يجري سموه خلالها مباحثات رسمية مع الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الاميركية وذلك يوم الخميس الموافق 12 سبتمبر الحالي.
وقد كان في وداع سموه على أرض المطار سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة.
وكان صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد قد استقبل بدار سلوى صباح امس وبحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم سمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لصاحب السمو أمير دولة قطر الشقيقة والوفد المرافق حيث سلم سموه رسالة خطية من أخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر تتعلق بالعلاقات الأخوية الراسخة التي تربط البلدين والشعبين وسبل تعزيزها وتنميتها في شتى المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر مستجدات الأوضاع في المنطقة.
هذا وقد حمله سموه تحياته لأخيه صاحب السمو أمير قطر وتمنيات سموه له بموفور الصحة ودوام العافية متمنيا سموه لدولة قطر وشعبها الشقيق كل التقدم والازدهار.
حضر المقابلة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.
من جهة اخرى تلقى صاحب السمو أمير البلاد برقية تهنئة من الرئيس رجب أردوغان رئيس الجمهورية التركية أعرب فيها عن خالص تهانيه بتعافي سموه من العارض الصحي سائلا المولى تعالى أن يديم على سموه موفور الصحة وتمام العافية وأن يحقق للكويت المزيد من التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة والرشيدة لسموه.
هذا وقد بعث صاحب السمو ببرقية شكر جوابية إلى الرئيس رجب أردوغان رئيس الجمهورية التركية ضمنها سموه خالص شكره وتقديره على ما أعرب عنه من تهان وطيب المشاعر وصادق الدعاء متمنيا سموه له دوام الصحة والعافية وللجمهورية التركية وشعبها الصديق المزيد من الرقي والنماء.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث