جريدة الشاهد اليومية

بصوتها الشجي في حفل ختام مهرجان «صيفي ثقافي 14»

نداء شرارة تطرب الجمهور بأغاني الزمن الجميل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_F2(206).pngكتبت فالين فخري:

تغنت المطربة الأردنية نداء شرارة مساء اول امس على مسرح عبد الحسين عبد الرضا في حفل ختام مهرجان صيفي ثقافي 14 الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب وذلك وسط عدد كبير من الحاضرين على رأسهم الأمین العام المساعد لقطاع الثقافة في «المجلس الوطني» د.عيسى الأنصاري الذي كرم شرارة على مشاركتها بالمهرجان.
وخلال الحفل أعربت شرارة عن سعادتها بوجودها في الكویت على خشبة المسرح العریق وأطربت الجماهير التي ملأت مقاعد المسرح عن آخرها ببرنامج غنائي طربي ممیز والذي تفاعل معها بشكل كبير.
واستهلت الحفل بأغنیة «طاير من الفرحة طاير» التي اهدتها نداء للجمهور الكويتي وقالت: «اتيت من الأردن إلى الكويت احمل وردة لكل بيت» ثم بدأت اول اغاني برنامجها وهي اغنية «للصبر حدود» للفنانة الراحلة أم كلثوم التي كتبها عبدالوهاب محمد ولحنها محمد محمد الموجي انتهاء بأغنیة «أنا بعشقك» من كلمات وألحان بلیغ حمدي مرورا بأغنیات «زي العسل» و«لیه خلتني أحبك» و«بتونس بیك» وبناء على طلب الجمهور غنت اغنية من اغانيها الخاصة وهي «سهرانة انا» التي احدثت ضجة منذ طرحها في السوق ولاقت استحسان المستمعين واختتمت الحفل بـ «میدلي» من أغنیات الفنان السعودي عبدالمجید عبدالله.
وتحدثت «الشاهد» مع نداء شرارة «قيثارة الأردن» كما يطلق عليها الجمهور في بلدها وقالت انها سعيدة بترحيب الجمهور الكويتي لها وسعيدة أيضاً بتواجدها في الكويت في حفل كبير كهذا ومحظوظة بالغناء على خشبة مسرح الراحل عبد الحسين عبد الرضا وسعيدة كثيرا بطلب الجمهور لها بغناء اغنيتها الخاصة «سهرانة انا» ولم تتوقع تفاعل الجمهور معها بهذه الطريقة الجميلة.
بدأت نداء شرارة الغناء من خلال عدد من الأغنیات مع فرقة «عمون» الأردنیة للتراث والفنون وحصدت لقب «أحلى صوت» ضمن برنامج «ذا فویس» في موسمه الثالث عام 2015 وشاركت في عدد من الموسیقیة العربیة داخل الأردن وخارجه.
وجاءت لیلة الختام بعد 15 یوما بین 48 نشاطاً ثقافیاً مختلفا توزعت على محاضرات فكریة وأمسیات أدبیة وتنوعت بین القصة والشعر والسیر والتاریخ وأخرى موسیقیة لفنانین وفرق من مختلف دول العالم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث