جريدة الشاهد اليومية

إفلاس «توماس كوك» أقدم وأكبر شركة سفريات وخدمات سياحية في العالم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_113_16777215_0___images_1-2018_ls7(52).png

أعلنت مجموعة السياحة والسفر البريطانيّة «توماس كوك» أمس عن إفلاسها بعد فشلها في جمع الأموال اللازمة للإبقاء على المجموعة.  وقالت مجموعة توماس كوك إن المناقشات لم تُسفر عن اتفاق بين المساهمين والممولين وأن ليس لديها خيار سوى اتخاذ خطوات للدخول في تصفية إلزامية بمفعول فوري.

ويعمل في «توماس كوك» التي تعد أقدم شركة للرحلات في العالم نحو اثنين وعشرين ألف شخص، بينهم تسعة آلاف في المملكة المتحدة وتخدم قرابة 150 مليون انسان بين مسافرين وموظفين وطواقم طيران وفنادق ومطاعم ونقليات، وباتت وظائف العاملين لديها والمستفيدين منها  مهددة مباشرة بعد أن تتوقف أنشطة الشركة.. وكان موقع المجموعة البريطانية قد تراجع في الأعوام الأخيرة بسبب المنافسة بين شركات السياحة والسفر والغموض الذي ما زال يحيط بها.
وقال وزير السياحة التونسي روني الطرابلسي ان شركة توماس كوك البريطانية مدينة للفنادق التونسية بمبلغ ستين مليون يورو عن إقامة سائحين في شهري يوليو وأغسطس الماضيين.
وفي السياق ذاته.. كشف رئيس اتحاد الفندقيين في تركيا أن انهيار شركة السياحة البريطانية توماس كوك يعني أن تركيا قد تشهد فقدان نحو سبعمئة ألف سائح سنوياً، مضيفا أن الشركة مدينة بنحو مئتي ألف جنيه إسترليني لبعض الفنادق الصغيرة والتي قد تعاني نتيجة الانهيار.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث