جريدة الشاهد اليومية

«المركزي» : إطلاق «كفاءة» لتطوير الكوادر الوطنية في القطاعات المصرفية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_196_16777215_0___images_1-2018_E3(225).png

ضمن السعي الاستراتيجي لبنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية نحو تعزيز دورها في خدمة المجتمع وترسيخ النهج العلمي في تناول الشؤون المصرفية والمالية والعمل على بناء القدرات الوطنية المتخصصة عالية التأهيل علمياً وعملياً في مجالات عمل القطاع المصرفي والمالي الكويتي، أعلن محافظ بنك الكويت المركزي في كلمته الافتتاحية للمؤتمر المصرفي العالمي: صياغة المستقبل الذي أقامه بنك الكويت المركزي في 23 سبتمبر 2019 عن إطلاق مبادرة «كفاءة» لتطوير الكوادر الوطنية في قطاعات العمل المصرفي والمالي والاقتصادي، وذلك بالتعاون مع البنوك الكويتية ومعهد الدراسات المصرفية.

وفي هذا الشأن، قال محافظ بنك الكويت المركزي ورئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية د. محمد الهاشل إن مبادرة «كفاءة» هي رؤية متكاملة لتطوير قدرات الشباب الكويتي في المجالات الاقتصادية والمصرفية والمالية من خلال حزمة متكاملة من البرامج النوعية موجهة للكوادر الوطنية، تتدرج معهم عبر مراحل التطور المهني في العمل المصرفي، من المرحلة الجامعية مرورًا بمرحلة ما بعد التخرج وصولًا إلى الدراسات العليا، والبرامج المهنية المتقدمة، سعيًا للتطوير المستمر وفق أفضل الممارسات المتبعة في المجالات الاقتصادية والمالية والمصرفية.
وأضاف الهاشل أن البرامج المطروحة حاليًا ضمن مبادرة كفاءة تضم برنامج «تأهيل الكويتيين حديثي التخرج للعمل في القطاع المصرفي» وجائزة «الطالب الاقتصادي الكويتي» وجائزة «الباحث الاقتصادي الكويتي» بالإضافة إلى برنامج «قادة الأمن السيبراني لإعداد الخبراء في أمن المعلومات» وبرنامج «ابتعاث الكويتيين للحصول على درجة الماجستير» وكذلك برنامج «شهادة المدقق الشرعي المعتمد» وبرنامج «هارفارد لتطوير القيادات التنفيذية في البنوك والمؤسسات المالية الخليجية».
وقد صرح رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني ناصر الساير أن هذه المبادرة هي نقلة نوعية نحو العالمية تتوافق مع الهدف الاستراتيجي لبنك الكويت الوطني في تطوير الموارد البشرية.
أما رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي حمد المرزوق فقال إن التزام «بيتك» بدعم مبادرة «كفاءة» ودعم استراتيجية بنك الكويت المركزي في هذا الشأن، انطلاقا من الحرص على تعزيز الجهود المنصبة في خدمة تنمية الكوادر الوطنية، وتطوير بما يساهم في تطوير الصناعة المصرفية والاقتصاد بشكل عام.
وفي ذات السياق أشار عمر الغانم رئيس مجلس إدارة بنك الخليج إلى أن دعم بنك الخليج لهذه المبادرة ينطلق من حقيقة أن بناء الكفاءات الكويتية وتنميتها مسؤولية وطنية ومن الإدراك التام بأن أن العامل الأهم لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية على مستوى الصناعة المصرفية هو الاستثمار في بناء الكفاءات الكويتية الشابة.
كما نوه رئيس مجلس إدارة بنك برقان ماجد العجيل بأن هذه المبادرة تأتي وفق الرؤية الأميرية لتحويل الكويت إلى مركز مالي عالمي، وأنها تصب مباشرة في تحقيق هذه الرؤية في التوسع والتطور والتنوع الذي تسعى الكويت إلى تحقيقه على جميع المستويات. في حين أشاد الشيخ أحمد دعيج الصباح رئيس مجلس إدارة البنك التجاري، بما تقدمه هذه المبادرة للشباب الكويتي خاصة في تشجيع البحث العلمي الرصين في مجالات العمل المصرفي.
إلى جانب ذلك أكد رئيس مجلس إدارة بنك بوبيان محمود الفليج، أن مواردنا البشرية قادرة على الابداع والابتكار وتحقيق الذات بشرط توفر المناخ والسبل التي تمكنها من تحقيق ذلك وهو ما لا يمكن أن يحدث بدون دعمنا جميعا، ومن هنا تأتي أهمية هذه المبادرة ومساهمة المصارف الكويتية في دعمها ونجاحها.
فيما أعرب طلال بهبهاني رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الكويتي عن اعتزاز البنك الأهلي الكويتي بمشاركة البنوك المحلية في دعم مبادرة بنك الكويت المركزي في تطوير مظلة شاملة لمجموعة البرامج المقدمة من بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتي، مضيفا أن البنوك الكويتية ملتزمة بترسيخ النهج العلمي في الشؤون المصرفية والمالية والتغلب على العقبات والأزمات المالية عن طريق التخطيط العلمي السليم.
وتحدث رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد أنور المضف حول أهمية مبادرة كفاءة ودورها في مواكبة القطاع المصرفي في الكويت للتطورات في هذا المجال، مؤكدا ثقة البنك الأهلي المتحد بقدرات الشباب وإمكاناتهم.
هذا وقد عبر الشيخ محمد الجراح رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الدولي عن سروره لمشاركة البنك في مبادرة كفاءة التي من شأنها تمكين الكوادر الشابة وتطويرها وهو ما يتطابق مع أهداف البنك.
وجاء في تصريح عبد الوهاب الحوطي رئيس مجلس إدارة بنك وربة أنه على ثقة بأن مبادرة كفاءة ستكون المنصة الموثوقة لتزويد القطاع المصرفي الكويتي بالقدرات المهنية العالية المستوى وفق أرقى المعايير العالمية.
كما أكد رئيس مجلس إدارة البنك الصناعي مصعب النصف أن الاستثمار في الكوادر والكفاءات الوطنية هو أحد أركان العمل المصرفي آملا أن تحقق مبادرة كفاءة النجاح المرجو.
وقد أشار مدير عام معهد الدراسات المصرفية يعقوب الرفاعي في تصريح له حول المبادرة إلى أن معهد الدراسات المصرفية يضع خبرته التي تمتد لخمسة عقود في خدمة هذه الرؤية الاستراتيجية لبناء كفاءات قادرة على نقل الصناعة المصرفية في الكويت إلى مستويات أرفع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث