جريدة الشاهد اليومية

مسؤولون كويتيون: معارض الكتاب ملتقيات «خصبة» لنشر النتاج الثقافي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_150_16777215_0___images_1-2018_l1(103).png

قال مسؤولون كويتيون إن معارض الكتاب تعد ملتقيات «خصبة» لنشر النتاج الثقافي والفكري والادبي وتبادله مع القراء والناشرين مؤكدين في الوقت ذاته أهميتها بعكس الواقع المعرفي والحضاري للكويت.

واضافوا على هامش معرض عمان الدولي الـ19 للكتاب ان الحدث يعد «منصة مهمة» لتوزيع الكتب وتوفير مصادر المعلومات من خلال التجمع الكبير لدور النشر والمؤسسات الثقافية الاخرى يتم عبرها استعراض الابداعات الفكرية وتدوينها في الكتاب باعتباره اقدم وسائل نقل المعرفة البشرية.
وأكد وكيل الوزارة المساعد للشؤون الثقافية في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية داود العسعوسي، اهمية المشاركة في مثل هذه التظاهرات الثقافية بهدف التأكيد على دور الكويت الريادي في المحافل الدولية من خلال نشر دوريات ينتظرها الجمهور لا سيما العربي بكل شغف.
من جهته قال مدير ادارة معارض الكتاب في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب سعد العنزي، ان المشاركة في المعرض تهدف لاطلاع الجمهور الاردني على الاصدارات الثقافية الكويتية فهي تعد «فرصة» للتواصل مع دور النشر وتبادل الخبرات والتنسيق من اجل دعم معرض الكويت الدولي للكتاب.
واكد ان المشاركة الكويتية تأتي ضمن إطار تفعيل الاتفاقيات الثقافية بين الكويت والدول العربية الشقيقة والصديقة التي تهدف الى تعزيز علاقات التعاون في هذا المجال.
بدورها اكدت مديرة المكتب التنفيذي بلجنة التأليف في مجلس النشر العلمي بجامعة الكويت غادة الحسن، اهتمام الجامعة بالحضور الفعال في «التظاهرات الثقافية الجادة».
واوضحت الحسن ان الجامعة تهدف من خلال مشاركتها في معارض الكتاب الى نشر مطبوعاتها على اوسع مدى فضلا عن ابراز دورها في الحقول العلمية.
وأفادت بان مطبوعات جامعة الكويت تتمتع «بمكانة علمية رفيعة وموقع متقدم» على خريطة الثقافة العربية لاحتوائها على بحوث ودراسات في شتى مجالات العلم والمعرفة.
من ناحيته قال مسؤول جناح مركز البحوث والدراسات عبدالعزيز الخطيب، بمعرض عمان الدولي للكتاب ان المعرض يتيح امام الجمهور الاردني والعربي التعرف على تاريخ الكويت وتراثها في مختلف المجالات من خلال الدوريات القديمة, لافتا الى جناح المركز الذي يضم اصدارات عدة حول تاريخ السياسة الكويتية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث