جريدة الشاهد اليومية

هشام الغانم: اعادة انتاج فيلم «انتاتشابلز» باللغة العربية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_150_16777215_0___images_1-2018_F1(210).png

تقوم شركة «فرونت رو» والشركة العالمية لتوزيع الافلاو شريكهما شركة «روكت ساينس» وهي شركة «يلا يلا» بإعادة إنتاج فيلم «انتاتشابلز» وتصويره باللغة العربية.

وقعت شركة «يلا يلا» وهي المشروع المشترك المعلن عنه مؤخراً بين شركة توزيع الأفلام في الشرق الأوسط «فرونت رو» ومقرها في «دبي» الشريك الاستراتيجي للعالمية لتوزيع الافلام «الكويت» وبين شريكهما شركة المبيعات والإنتاج العالمية «روكت ساينس» عقداً مع شركة «غامونت» على حقوق اعادة صناعة وإنتاج فيلم «انتاتشابلز» باللغة العربية الذي حقق نجاحاً عالمياً ساحقاً في شباك التذاكر في عام 2011.
وسيكون المشروع من إنتاج سعودي مصري مشترك على الأرجح وسيعلن عن اسم المخرج وطاقم العمل قريباً.
وسيكون العمل باللغة العربية لهذا الفيلم الإنتاج الثاني لشركة «يلا يلا» بعد فيلم «بيرفكت سترينجرز» الذي يمر حالياً بمرحلة ما قبل الإنتاج.
وأجرى مفاوضات الصفقة «ايان كوبر» من شركة «كوبر لو» نيابة عن «يلا يلا» و«سيسيل كاجت» نيابة عن «غامونت».
يحكي فيلم «انتاتشابلز» من بطولة «عمر ساي» و«فرانسوا كلوزيه» قصة بليونير مصاب بشلل نصفي يعقد صداقة غير محتملة مع المسؤول عن رعايته السجين السابق الخبير بالحياة وأساليبها.
أسر الفيلم مخيلة الجماهير في أنحاء العالم كله عند اطلاقه في عام 2011 وأصبح في النهاية الفيلم الناطق بلغة أجنبية الأكثر حصداً للأرباح على الاطلاق حيث حقق أرباحاً تجاوزت 426 دولار أميركي في مبيعات شباك التذاكر في أنحاء العالم كله حاصداً جوائز عديدة. أنتج الفيلم كلّ من شركة «كواد» و«تن» و«غامونت» ويحتل الآن المرتبة الـ39 من بين الـ250 فيلماً التي حازت على أعلى تقييم على الاطلاق في موقع «اي ام دي بي».
من جانبه صّرح كل من هشام الغانم وجان لوكا شقرا الرئيس والشريك المدير في شركة «فرونت رو فيلمد انترتينمنت» بالقول: «سيمثل هذا الفيلم أول إنتاج مشترك لفيلم سينمائي طويل بين مصر والمملكة العربية السعودية يتطرق إلى قصة عالمية قد تمد جسور التواصل بين ثقافتين مختلفتين كل الاختلاف.
وأضاف المدير التنفيذي في شركة «روكت ساينس» تورستن شوماخر: «القدرة على جلب اسم مشهور عالمياً إلى المنطقة هو مسألة تبعث على الحماس الشديد، وهو الأول من بين عدّة أسماء».
سيسيل كاجت من شركة «غامونت» فقالت: «نحن سعداء جداً لاعادةإنتاج فيلم أيقوني كهذا باللغة العربية وبشكل خاص مع شركاء نعرفهم منذ وقت طويل ونرتاح لقيامهم بعملية الاقتباس عن هذه الجوهرة واعطائها الاهتمام الذي تستحقه.
وستتولى شركة «فرونت رو فيلمد انترتينمنت» إدارة حقوق الملكية في الشرق الأوسط وشمال «افريقيا» بينما ستتولى شركة «روكت ساينس» أمور المبيعات الدولية بشكل كامل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث