جريدة الشاهد اليومية

تراجع جماعي ببورصة الكويت خلال أول أسبوع من أكتوبر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_63_16777215_0___images_1-2018_E1(233).pngتراجعت المؤشرات الكويتية جماعياً في الأسبوع الأول من أكتوبر الحالي، بالتزامن مع هبوط ملحوظ في وتيرة التداولات مقارنة بالأسبوع السابق مباشرة. وأنهى المؤشر العام تعاملات الأسبوع عند النقطة 5635.65 خاسراً نحو 76.87 نقطة مقارنة بإقفاله الأسبوع الماضي عند مستوى 5712.52 نقطة، ليهبط بنسبة 1.35 %. كما تراجع مؤشر السوق الأول خلال الأسبوع بنسبة 1.67 % عند مستوى 6118.97 نقطة خاسراً 103.94 نقاط، وهبط «الرئيسي» بواقع 0.44 % عند مستوى 4697.04 نقطة بخسائر تُقدر بنحو 21 نقطة.
وتراجعت أحجام التداول بالبورصة خلال الأسبوع بنحو 41.7 %، لتصل إلى 430.04 مليون سهم مقابل 738.07 مليون سهم في الأسبوع الماضي. كما انخفضت السيولة الأسبوعية للبورصة 62.4 %، لتصل إلى 75.25 مليون دينار مقابل 200.2 مليون دينار في الأسبوع السابق مباشرة. وبالنسبة لصفقات الأسبوع، فشهدت تراجعاً بنحو 38.5 %؛ لتصل إلى 21.98 ألف صفقة مقارنة بعددها في الأسبوع الماضي والبالغ 35.75 ألف صفقة.
قال المُحلل الفني لسوق المال حسن الكندري إن المؤشر العام للبورصة واصل هبوطه من القمة التي كانت عند مستوى 6145 نقطة في بداية أغسطس الماضي إلى منطقة 5400 نقطة متجاوزاً مستويات للهبوط بلغت أكثر من 740 نقطة وأوضح الكندري أن المؤشر ارتد إلى مستوى 5750 نقطة والتي كانت تعتبر منطقة مقاومة قوية نوعاً ما، مُبيناً أن المؤشر يحتاج ارتفاعاً في معدل السيولة لاختراقها إلا أنه لم يستطع ذلك واستأنف الهبوط إلى 5635  نقطة. وأضاف: «بشكل عام تعتبر التراجعات الأخيرة حركة تصحيحية للارتداد الحاد للمؤشر خلال الأسبوعين السابقين مع هبوط واضح بمعدلات السيولة مما يبعث نوعاً من الاطمئنان والتفاؤل».
وأشار إلى أن تراجع المستوى العام للسيولة يدل على أن الهبوط لم يكن مصحوباً بالبيع العشوائي أو التخوف؛ أو أن الهبوط تم نتيجة التخارجات من قبل الصناديق. وذكر أن استقرار معدلات السيولة يوحي بأن المؤشر قريب من مناطق الارتداد أو أن الارتداد بات وشيكاً.
فنياً، قال الكندري، إن المؤشر يواجه دعوماً عند مناطق 5615 و 5550 و 5395 نقطة على التوالي، والتي من المتوقع أن يرتد من إحداها. أما مناطق المقاومة، فأوضح الكندري أنها من الممكن أن تكون أياً من مستويات الدعم السابقة في حال تم كسرها، إضافة إلى مستوى 5750 نقطة والتي يحتاج المؤشر اختراقه بالتزامن مع تزايد معدلات السيولة، متوقعاً اختراق هذا المستوى مُستهدفاً  حاجز 6030 نقطة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث