جريدة الشاهد اليومية

«الموناليزا» تعود إلى موقعها في متحف اللوفر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_112_16777215_0___images_1-2018_LS6(83).png

بعد شهرين من أعمال التجديد، عادت لوحة «موناليزا» إلى موقعها الطبيعي والمعتاد داخل القاعة التي تضمها في متحف اللوفر، لكن هذه المرة بما يتيح للزوار تدفقا أفضل وأيسر لرؤيتها.

وأعلن متحف اللوفر، أمس، أن اللوحة التي رسمها الفنان الشهير ليوناردو دا فينشي والتي تستقطب ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم عادت إلى مكانها مقابل لوحة «عرس قانا» للفنان الإيطالي الشهير الآخر باولو فيرونيزه.
واصبح بإمكان رواد اللوفر، الذي يعتبر أكثر المتاحف استقطابا للزوار في العالم، رؤية الموناليزا مجددا خلف واجهة زجاجية شفافة أكثر، في موقعها الاعتيادي عينه.
يشار إلى أن لوحة الموناليزا، أو الجيوكاندا، كانت قد نقلت من قاعة «غاليري ميديسيس» إلى «لا سال دي زيتا» بسبب أعمال التجديد، وسط إجراءات احترازية كبيرة لحماية العمل، كما أفادت «فرانس برس».
وهدفت أعمال التجديد في المتحف إلى توفير رؤية أفضل لهذه التحفة الفنية، بالإضافة إلى كتابة تفسير أوضح لها، مع تحسين مسار التنقل داخل القاعة وتأمين إضاءة أفضل بجانب إعادة طلاء الجدران بلون أزرق فاتح يبرز جمالية اللوحات بصورة أكبر.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث