جريدة الشاهد اليومية

إغلاق متباين لمؤشرات بورصة الكويت وسط توقعات بتذبذبات مُقبلة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_133_16777215_0___images_1-2018_E1(236).png

أنهت بورصة الكويت تعاملاتها أمس على انخفاض المؤشر العام 1.2 نقطة ليبلغ مستوى 5719.3 نقطة بنسبة انخفاض 0.02 في المئة.وبلغت كميات تداولات المؤشر 124.3 مليون سهم تمت من خلال 4932 صفقة نقدية بقيمة 28.18 مليون دينار «نحو 95.8 مليون دولار».

وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 12.9 نقطة ليصل إلى مستوى 4711.13 نقطة بنسبة 0.27 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 64.6 مليون سهم تمت عبر 1958 صفقة بقيمة 2ر3 مليون دينار «نحو 10.8 ملايين دولار».
وارتفع مؤشر السوق الأول 4.3 نقاط ليصل إلى مستوى 6236.3 نقطة بنسبة 0.07 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 59.6 مليون سهم تمت عبر 2974 صفقة بقيمة 24.8 مليون دينار «نحو 84.3 مليون دولار».
وكانت شركات «قيوين أ» و«يوباك» و«كامكو» و«وربة ت» و«أسمنت أبيض» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «أهلي متحد» و«بيتك» و«خليج ب» و«بتروجلف» و«المستثمرون» الأكثر تداولا فيما كانت شركات «وطنية د ق» و«اموال» و«بيان» و«المال» و«تجارة» الأكثر انخفاضا.
وشهدت الجلسة اعلان بورصة الكويت اعادة تداول اسهم شركة دانة الصفاة الغذائية «دانة» اعتبارا من يوم الاربعاء الموافق 9 أكتوبر 2019 وذلك بعد الانتهاء من اجراءات تخفيض راس المال والموافقة على تجديد حق شراء أو بيع أسهم شركتي «يوباك» و«كيبكو».
وتباينت المؤشرات الكويتية بنهاية جلسة أمس، حيث تراجع المؤشران العام والرئيسي بنسبة 0.02 % و0.27 % على الترتيب، بينما خالف «الأول» الاتجاه وأنهى التعاملات مُرتفعاً 0.07 %.
وتقلصت سيولة البورصة أمس 3.4 % لتصل إلى 28.19 مليون دينار مقابل 29.17 مليون دينار بالأول أمس، كما انخفضت أحجام التداول 4.9 % إلى 124.36 مليون سهم مقابل 130.77 مليون سهم بجلسة الاثنين.
وقال نائب رئيس قسم البحوث بشركة كامكو للاستثمار رائد دياب إن التباين أمس جاء بعد تسجيل السوق الكويتي مكاسب في آخر جلستين بعد أن وصلت أسعار الأسهم إلى مستويات مغرية للمستثمرين وخاصة الأسهم الكبيرة، والتي من المتوقع لها أن تستمر بأدائها المالي الجيد وأن تحقق نمواً لنتائجها في الربع الثالث من العام الحالي.
وأوضح أن البورصة الكويتية تأثرت بالعوامل الجيوسياسية في المنطقة ومخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي بعد سلسلة من البيانات للاقتصادات الكبيرة والتي أظهرت تراجعاً في مجال التصنيع والمخاوف المستمرة أثر الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين والتي قد تمتد إلى أوروبا.
وأضاف دياب: «من المرجح رؤية تذبذبات في الفترة القادمة بانتظار تدفق النتائج المالية للشركات التي تُعد من الحوافز المهمة مع هدوء الأوضاع بالمنطقة ما بين الولايات المتحدة وإيران».
قطاعياً، هبطت مؤشرات 6 قطاعات أمس يتصدرها العقارات بنحو 1.01 %، بينما ارتفعت مؤشرات 5 قطاعات أخرى بصدارة التكنولوجيا بنمو نسبته 1.27 %.
وجاء سهما «أموال» و»الوطنية القابضة» على رأس القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بانخفاض نسبته 10 %، فيما تصدر سهم «أم القيوين» القائمة الخضراء مُرتفعاً بنحو 9.9 %.
وحقق سهم «بيتك» أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 6.75 مليون دينار متراجعاً 0.15 %، فيما تصدر سهم «أهلي متحد - البحرين» نشاط الكميات بتداول 14.69 مليون سهم مُستقراً عند سعر 274 فلساً.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث