جريدة الشاهد اليومية

خالد الحمد

خالد الحمد

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السياحة

الجمعة, 12 أغسطس 2016

في جميع بلدان العالم وأكثرها وخاصة الدول التي تقع على سواحل البحر أو النهر دائما تعتمد اعتمادا كليا على موسم السياحة وتقوم بعمل وتطوير المنشآت السياحية لاستقطاب السياح إليها لأن موسم السياحة وخاصة في فصل الصيف أكثر شعوب دول مجلس التعاون الخليجي يغادرون برفقة عوائلهم لقضاء الاجازة وخاصة الى الدول الاوروبية بسبب الاحداث التي حلت بعالمنا العربي ودخول الاحداث إلى بعض البلدان العربية ما دفع السواح الذين كانوا يترددون الى  هذه الدول بتغيير وجهة سفرهم إلى دول أخرى وخاصة الاوروبية منها طبعا الدول الخليجية  أكثر دول العالم من اهلها يحبون السياحة وخاصة في فصل الصيف حيث يكون الجو ملتهبا من حرارة الشمس وينفقون ملايين الدولارات خلال فترة وجيزة وهذا بحد ذاته يعتبر ميزانية للدول التي تستقبلهم.

والان انا أكتب هذه السطور اريد أن اتقدم بوجهة نظري ونظر جميع أخواني المواطنين والمقيمين في الكويت العزيزة علينا جميعا بأن تقوم الدولة وتطرح مشاريع سياحية لأصحاب الاعمال والمستثمرين وخاصة من أبناء الخليج وتعمل الدولة المشاريع السياحية في جزيرة وربة وبوبيان وفيلكا هذه الجزر لو تستثمرها الدولة نفسها أوتطرحها على المستثمرين سوف تدر على الدولة أموالاً باهظة جدا وأنا على يقين انها سوف تجذب السياح من خارج دولة الكويت حيث أن هذه الجزر لها إطلالة خاصة على بعض البلدان المجاورة وأخص بالذكر جزيرة فيلكا بعدما قامت الدولة ببناء جسر الشيخ جابر الأحمد رحمه الله وربطت مدينة الكويت بالجزيرة وإن شاء الله بعد الانتهاء من مشروع الجسر وتطوير جزيرة فيلكا سياحا سوف يتدفق عدد كبير من السواح داخل الدولة وخارجها.

نحن اليوم يجب أن نعتمد على إنجاز الدولة للمرافق التي تدر عليها أموالاً وتعتمد كليا على السياحة وتفكر بهذا جيدا وليس الاعتماد على النفط حيث يتوفر لدينا جميع الإمكانات والسيولة وكنت أتمنى لو ان الدولة تقوم بإنشاء وزارة مصغرة أو هيئة وتسمى بوزارة السياحة أو هيئة السياحة وتعمل هذه المشاريع الذي يتمناها شعب الخليج وبالخصوص أبناء الكويت.

والله ولي التـوفيق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث