سعد العنزي

سعد العنزي

عبارة

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

العبدلي خارج نطاق التغطية

الثلاثاء, 03 مايو 2016

يقضي أغلب المواطنين عطلة نهاية الأسبوع اما في المزرعة أو الشاليه أو الخروج في رحلة برية أو بحرية لقضاء فترة من الراحة للاسترخاء بعد عناء العمل الأسبوعي والبعض يقوم برحلة سفر قصيرة لمدة يومين مثلا والبعض لا يستطيع الخروج من المنزل لظروفه الخاصة.

من خلال زياراتي المتعددة لمزارع العبدلي عند الأصدقاء والأقارب لاحظت ان العبدلي تغيرت كثيراً عن السابق وأصبح مدينة زراعية سكنية تتوفر بها جميع مستلزمات المعيشة والخدمة ولكن لاحظت ان التنظيم والرقابة غير كافية، فمثلا:

الطرق لا يوجد بها تنظيم مروري كاف للوقاية من الحوادث كاشارات المرور والدورات واللوحات الارشادية ويفتقر الطريق كذلك للإنارة فالشوارع هناك مظلمة.

وهناك مشكلة كبيرة حيث  ان بعض المزارع تتوسع ويصل حد توسعها إلى الطريق السريع ولم تبق للشارع مسافة كافية للطوارئ المرورية، وهذا كله بسبب التوسعات التي تمت في الفترة الأخيرة والتي شوهت منظر المزارع والشوارع وكأن هذه الأمتار القليلة هي المكسب الكبير لصاحب المزرعة فالبعض يفكر بأنه لو كسب متراً من الأرض الخارجية فهي الثروة بالنسبة له لعلها تزيد توسعه وتميزه.

يوفر المرور المنظم تنقلا أكثر سلامة وفعالية، أما الحوادث التي تسبب الاضطراب في انسياب حركة السير وفي فوضى مرورية فهي بسبب أعمال البناء   والكتل الحجرية على الطرقات.

لاحظت ايضا في زيارتي الاخيرة ان العمالة السائبة المخالفة للقانون يعملون في جميع الاشغال والمهن منها الذبح والسلخ بدون ترخيص وبدون اشراف على سلامة اللحوم وفحصها وبيعها ناهيك عن اللحوم التي تباع للمجازر في سوق الكويت فلعلها تكون لحم حمير أو كلاب -اعزكم الله - العمالة السائبة خطر يهدد بلادنا وكابوس يلاحقنا وبدأت هذه المشكلة تتزايد والى الآن لم نر حلاً لها، بل نرى المشكلات التي يتسببون فيها تجول في أرجاء البلاد، ولكن السؤال هل مازالت ضمائر تجار الاقامات وتجار البشر نائمة إلى الآن؟ وحتى بعد القضايا التي يرتكبونها هل مازالت تجارة الاقامات وأرباحها تغريهم على حساب امنهم واستقرارهم؟ والمخالفات كثيرة جداً.

أخيراً نطالب الجهات المعنية بعمل حملات تفتيشية مفاجئة للحد من هذه الظواهرالسلبية التي تؤثر على سلامة الوطن والمواطنين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث