جريدة الشاهد اليومية

جعفر محمد

جعفر محمد

وسع صدرك

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

العم فهد المعجل بين جنيف وصليبية

الخميس, 12 يناير 2017

يطالعنا بين فترة وأخرى العم فهد المعجل، سفير قبرص في الكويت وسفير الكويت في قبرص، هذا الرجل الذي يؤدي عدة أدوار في المجتمع، ويتحمل في سبيل أداء رسالته ودوره الكثير دون أن يكلفه أحد بهذه الأدوار, حيث ينطلق من مسؤوليته كمواطن كويتي يستشعر ضرورة العطاء لوطنه دون كلل أو ملل، وقد كتب العم فهد المعجل في الزميلة «السياسة» مقالاً بعنوان «مناشدة لصاحب السمو» ضمنها اعتراضه على مشروع «المرقاب» المزمع بناؤه ليصبح مركزاً مالياً كويتياً عالمياً، يعيد لهذه الدرة تاج التجارة والريادة التي تعب من أجلها الآباء المؤسسون للكويت، وقد أردف اعتراضه ومناشدته بأنه متخوف من أن تكون الكويت في قلب العاصمة أسمنتاً وخرسانة تضيع معها المساحات الخضراء، ولا أعلم هل العم فهد يتحدث عن تونس أم الكويت؟! فالمساحة المراد البناء عليها «المرقاب» و«أم صده» أرض طينية لا وجود للتربة الأصلية الزراعية فيها! وهل غاب عن العم فهد وهو يناشد سمو الأمير, حفظه الله, أن يشيد بالدور الذي تبناه الديوان الأميري حيث أعاد الحياة إلى «الحزام الأخضر» وهو المسمى اليوم «حديقة الشهيد», هذه الرئة الخضراء التي تتوسط العاصمة؟! ولا علم لي كيف مر على العم فهد المعجل وهو الذي يقصد جنيف للمصيف فيها 4 شهور منظر كل العواصم العالمية, بما فيها جنيف, التي يعرفها العم فهد, حيث تزدحم العاصمة بالمباني الكونكريتية والاسمنتية؟! إلا إذا كان العم فهد يريد أن يعيش في الريف الفرنسي, فله أن يبني منزله في العبدلي أو الوفرة، فهذه أراضٍ زراعية كويتية في مناطق أجواؤها جميلة حقيقة أكتبها وأنا خجل من العم فهد لمكانته عندي وعند أهل الكويت، أن نرى شخصاً مثله يريد لنا أن نحيا وتحيا أجيالنا بعكس ما تتجه إليه عقارب الساعة في الدول المتقدمة ذات المراكز المالية في زمن اقتصادي حرج، فأتمنى من العم فهد أن يزور منطقتي الصليبية وتيماء ليعاين ويشاهد كيف حال من يسكن هناك، وأنا متأكد أنه سيكتب في اليوم التالي لزيارته مقالاً عنوانه «الحمدلله».
 

اترك التعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.