جريدة الشاهد اليومية

عبدالرضا قمبر

عبدالرضا قمبر

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الهـوس الأميركي الجديـد

الثلاثاء, 07 فبراير 2017

الأسبوع قبل الماضي صرحت الصحف الأميركية على صدر صفحاتها الأولى  ان «الرئيس الأميركي الجديد «ترامب» امر بمواجهة الإرهاب الإسلامي»، وأصدر الرئيس الأميركي قراراً بمنع مواطني سبع دول إسلامية من الدخول لأراضي الولايات المتحدة الأميركية.
بعد هذا القرار خرجت المظاهرات في شوارع الولايات الأميركية، وسمعنا الكثير من التصريحات عن حقوق الانسان والمهتمين بحقوق المواطنة والعيش والعدالة والمساواة، وقامت الدنيا ولم تقعد.
لكن أكثر من نصف الشعب الأميركي المغرم بهذا الرئيس، يعتقد أن هذا الترامب سيدافع عن حقوقهم ويبعد عنهم «الإرهاب الإسلامي» كما يدعي، ليكسب التعاطف الأميركي، وكانت تصريحاته في تلك الفترة كلها تصب ضد المسلمين وخصوصا أموال «دول الخليج» والتعويضات التي يجب أن تدفع لأميركا.
الهوس وجنون العظمة والتصريحات ومعادات العالم والكبرياء والتهديد بالقوة وكأنه بحلبة مصارعة هذا ما يتطلع له شعب كالشعب «الأميركي» المغرم بالانتقام والحقد على المسلمين والعالم، وهذا ما يحب أن يسمعه الشعب الأميركي من «ترامب».
قرار المنع الذي أصدره «ترامب» هي مواجهة حتمية ضد المسلمين، والقرار لن يحد من الإرهاب في أميركا، لأن المسلمين والعالم وحتى بعض الشعب الأميركي يعي تماماً أن الإرهاب الإسلامي المدعي في 11 سبتمبر لم يكن إرهاباً إسلامياً بتاتاً، بل كان إرهاباً أميركياً يهودياً باحتراف، وبرعاية مطلقة من البيت الأبيض.
بعد ثلاثة أيام فقط من هذا القرار بدأ تحريك الاسطول البحري الأميركي إلى الخليج العربي، وبدأت التهديدات المباشرة لضرب إيران، وهذا بالتأكيد سيكون باستغلال الأراضي العربية وبأموال خليجية ومخطط جديد علينا جميعاً.
سيتم استغلال أراضينا لتنفيذ تلك الأجندات الأميركية بتعليمات يهودية، إلى أن ننزف مرة أخرى كل ما عملنا من أجله، ونفقد كل ما اكتسبناه ودافعنا عنه، إلى أن نتنازل بالنهاية عن كرامتنا وعروبتنا.
والله المستعان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث