جريدة الشاهد اليومية

علي البصيري

علي البصيري

حسبة مغلوطة

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

استحقاق زيادة الرسوم الصحية

الأربعاء, 22 فبراير 2017

التقيته صدفة دون موعد. كان شخصاً هادئاً عكس من معه من الوفد المرافق في فرانكفورت  الألمانية. ينصت بشكل جيد للملاحظات ويضعها بالحسبان.  دقيق بشكل لا تصدقه ذو ابتسامة مميزة ان وجد  متسعاً من الوقت لتراها. صادق يحرص على الوفاء بما يعد به دقيق في عمله ينشد الكمال في انجازه. قام بفترة بسيطة من توليه مهامه في المسؤولية العامة بتطوير القطاع الذي أسندت مهامه إليه. وبات موظفو قطاعه أكثر جهوزية فقد أحدث ثورة جديدة في عمله حتى بتنا نرى آخر ما توصلت إليه آليات العمل التي تقدم حول العالم. تجده يتفقد مراكز العمل ويثني على العاملين بابتسامة ووجه بشوش. ذو ابتسامة مميزة وضحكة رزينة قد يستغرب هو ذات نفسه كيف عرفت عنه وعن من حوله كل هذه المعلومات ولكنه يعلم أني متابع لأخبار وزارته بشكل حثيث بحثا عن ما يكمل العمل ويساعد على تطوير الكويت والخدمات التي تقدمها وزارته التي يناط بها القطاع الصحي بالبلاد فالوزير الدكتور جمال الحربي الحاصل على شهادة الدكتوراه في جراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والرقبة من جامعة أخن الألمانية منذ سنة 1996م وهي جامعة تخرج أفضل الأطباء حول العالم وقد سبقها دراسته للبكالوريوس في علوم الطب والجراحة من الكلية الملكية في دبلن الايرلندية عام 1978م. شاب فكرا وذو عقلية متطورة يسعى منذ توليه مقاليد وزارته الى مواكبة آخر ما يقدم من خدمات طبية حول العالم لذلك تجده في الخارج يبحث عن أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الطبية في العالم ليجلب ولو جزءا يسيراً منها الى وطنه ليحقق له الرعاية الصحية الحقيقية التي يبحث عنها المواطنون في المستشفيات حول العالم عبر العلاج بالخارج فقد كان حين لقائنا مصادفة يتولى منصب وكيل وزارة مساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة وهو قطاع يتعامل معه المواطنون بشكل مهم حيث تنصب مهامه في توفير أحد أهم ما يساعد الأطباء وخصوصا الجراحين على أنقاذ حياة المصابين فحرص خلال توليه القطاع على جلب تكنولوجيا الطيران ودمجها مع الطب ليقدم قطاعه خدمة الإسعاف الجوي التي باتت اليوم من أبرز ما تقدمه الوزارة في مجال الاسعافات التي تساهم بالمحافظة على أرواح المصابين وتقديم الرعاية الطبية العاجلة بشكل مقارب لما يقدم في دول أوروبا والعالم وبات بتوليه مهامه السياسية كوزير للصحة في التشكيل الأخير يقدم ما استطاع لخدمة مواطنيه عبر سياسة محمودة بل فتح باب مكتبه في خطوة من خطوات التواصل لمن أراد أن يوصل شكواه مباشرة إليه دون واسطة في خطوة أثمنها له حين التقيت به مؤخرا فقد أولى اهتماماً بالغاً للقضايا التي تنشر وتصل إلى يديه عبر التوجيهات التي أخذت طابع المسؤول الحريص المقدر لما تولاه من منصب مهم لإدارة مقاليد وزارته التي يشرف اليوم على مهمة تطويرها و سنراها عن قريب تقدم الخدمات الطبية العالمية التي كنا ننشدها و نطمح الى أن يتلقاها محتاجو الرعاية الصحية في الكويت وها هو يقوم اليوم في خطوة جريئة بإنصاف قطاع الرعاية الصحية بزيادة مستحقة للرسوم إلى نسب زيادتها راعت عدم إثقال كاهل الأخوة الوافدين واضعاً في الاعتبار الضمان الصحي مقابل زيادتها عشرات الأضعاف على الوافدين الموجودين في الكويت بتأشيرات زيارة الذين بات دخول بعضهم بتأشيرة الزيارة يسبب الضغط على المستشفيات الحكومية بغية العلاج شبه المجاني وإجراء العمليات الجراحية ذات التكاليف البسيطة مقارنة بما يقدم لهم في دولهم حتى بات قطاع الرعاية الصحية يعاني ضغطاً غير طبيعي على الخدمات المقدمة للمواطن وها هو الوزير يعيد الأمور الى نصابها بعد أن كادت تنفلت زمامها عبر زيادة مستحقة تحد من التلاعب الذي طال مواعيد الجراحات وتسببت في إيجاد حالة من السخط والتذمر على مواعيد العمليات الجراحية فهذه خطوة تثمن للوزير الحربي في طريق الإصلاح للقطاع الصحي المترهل بالمشاكل والهموم الطبية التي جاءت عبر تركة ثقيلة تحتاج عقلية متنورة تعرف كيف تحل ما تراكم عبر سنوات طوال.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث