جريدة الشاهد اليومية

خالد الحمد

خالد الحمد

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ثنائية الزمن الخالد في الكويت عيدا الوطني والتحرير

الأحد, 26 فبراير 2017

شهر فبراير هو شهر الكويت الكويت الدولة والشعب والإنسان والمكان والزمان والخلود في هذا الشهر تحقق الكويت حدثان متساويان في القيمة الفلسفية بعلم السياسة الدولية الاول هو استقلال الكويت من الحماية البريطانية ونهاية الانتداب البريطاني والثاني هو نهاية أي ذهنية غير منطقية في فهم العراق السياسي لاستقلال دولة الكويت ولعل الحدث الثاني هو تحرير الكويت من الاحتلال العراقي تبين مع الأيام انه أولى من الاستقلال لقد كانت بريطانيا دولة انتداب على الكويت هذا صحيح لكن كان هناك اتفاقيات ثنائية محترمة بين الجانبين البريطاني والكويتي وبعد ان حصلت الكويت على استقلالها تعاملت بريطانيا معاملة الاحترام. لولادة الدولة الجديدة علاقات دبلوماسية كاملة احترام تبادل للسيادة لكن الشأن مع العراق مختلف كثيرون يعتقدون بأن المشكلة كانت في صدام حسين لكن هؤلاء نسوا ان عبدالكريم قاسم حاول احتلال الكويت قبل صدام بثلاثين عاماً مع أن فكرهما كان على النقيض وحينما زال صدام وزال نظامه وحل نظام سياسي جديد في العراق قلنا إن النظام الجديد سوف يحمل مفهوما جديدا لاستقلال دولة الكويت وسيادتها ومع الاسف جميعنا يعلم انه مع بداية العهد الجديد في العراق انطلقت دعوات من رموز وأحزاب وكتل سياسية عراقية تحمل عقلية صدام حسين وعبدالكريم قاسم لولا ما تدخل عقلاء سياسيون لاخمادها. اذن يوم التحرير هو يوم للتأكيد على يوم الاستقلال وفي هذا اليوم دأب الشعب الكويتي برجاله ونسائه بكباره وصغاره على الخروج والتعبير عن قيم اليومين في تاريخ الكويت العيد الوطني وعيد التحرير وفي هذا اليوم نحن مدعون جميعا للتعبير عن فرحنا بتوجيه أبنائنا وبناتنا للتعبير اللائق بعيدا عن المهاترات واستخدام السوائل غير اللائقة كمزيلات الشعر وعدم رش الرغوة على الواجهة الامامية للسيارات لانها تتسبب بحوادث كارثية كما نتأمل توجيه أبنائنا لعدم رش الماء والرغوة على السيدات في مواقف السيارات والازدحام الاختناقي نعم نقول لكم احتفلوا وافرحوا وعبروا عن شعوركم ولكن بطريقة سلسة جدا وعدم ازعاج الآخرين وازعاج السلطات علما أن هذه الاشياء التي تعبرون بها عن هذه الفرحة التي تمر علينا كل عام تكلف ملايين الدنانير من ألعاب ورغوة ومواد أخرى يستغلها التجار لهذه المناسبة مبروك علينا وعليكم هذه المناسبة وتستحق الكويت منا الفرحة والسرور.

ونرفع اسمى ايات التهنئة لسيدي صاحب السمو وولي عهده الامين وكل عام وأنتم بخير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث