جريدة الشاهد اليومية

عبدالمحسن الحسيني

عبدالمحسن الحسيني

اعراف سياسية

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أزمة الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية

الثلاثاء, 07 مارس 2017

الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية تأسس بجهود كويتية حيث دعت جمعية الصحافيين الكويتية ممثلي الدول الآسيوية للاجتماع في بانكوك خلال دورة الألعاب الآسيوية عام 1978 وقد حضر هذا الاجتماع المرحوم الشيخ فهد الأحمد ليدعم دعوة الكويت لتأسيس الاتحاد وقد تشرفت بقيادة هذا الاتحاد لمدة 12 سنة وأثناء أزمة الاحتلال الصدامي للكويت انتقل مقر الاتحاد إلى كوريا الجنوبية واعتبر هذا الاتحاد من الانجازات التي حققتها الكويت على مستوى الصحافة الرياضية لذلك أود أن أشارك برأيي في الأزمة التي يمر بها الاتحاد والتي تسببت في استقالة أكثر من سبعة أعضاء بسبب خلافات في المؤتمر الذي عقد مؤخراً في كوالالمبور بماليزيا حيث اعترض الأعضاء على التقرير الإداري لعدم إعداد الاتحاد تقريراً مالياً للاتحاد ومن حق الاتحاد أن يعترض فهو نقطة قانونية ولكن للأسف الشديد لم تعالج كما ينبغي للمحافظة على تماسك الاتحاد فالاستقالات قد تتسبب في حل الاتحاد واجراء انتخابات جديدة، وأود هنا أن أسجل تقديري للأخ محمد قاسم رئيس الاتحاد فقد استطاع أن يدير نشاطات الاتحاد في عقد مؤتمرين للاتحاد وعدة ندوات وأنشطة أخرى كاليوم الرياضي للصحافيين الآسيويين في تركماستان ولذلك كنت أتمنى أن تعالج الأمور بشكل أفضل من أجل المحافظة على مسيرة الاتحاد فالاتحاد منذ انتقاله إلى البحرين الشقيقة كانت مسيرته ناجحة لذا أرى أن يعطي المؤتمر فرصة للاتحاد لمعالجة الخطأ وتوجيه لوم للاتحاد وكان أن شكل المؤتمر العام للاتحاد لجنة لدراسة الأوضاع والأفضل أن يدعو رئيس الاتحاد محمد قاسم لعقد اجتماع للجنة لدراسة الأوضاع داخل الاتحاد وتقديم تقرير شامل يتضمن حلولاً مناسبة لتفادي الأخطاء مستقبلاً فدعونا نعالج مشاكلنا دون أن نسمح لأي تدخل خارجي ولم يحدث أن تدخل في شؤون الاتحاد أي طرف في السابق بما فيها الاتحاد الدولي والتصالح أفضل من تفاقم الأزمة التي قد تؤدي إلى تراجع نشاطات الاتحاد فقد كان الاتحاد الآسيوي في بداية عهده من أنشط الاتحادات القارية بشهادة أعضاء المؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية فتعالوا نصفي النفوس ونركز على ما فيه مصلحة الاتحاد الآسيوي الذي يعتبر المؤسسة التي ترعى نشاطات وبرامج التنمية للصحافيين الرياضيين الآسيويين.
والله الموفق،،،

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث