جريدة الشاهد اليومية

هشام الديوان

هشام الديوان

بين السطور

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الحوارية والإخبارية

الأربعاء, 15 مارس 2017

عندما تعمل في مجال مثل الذي كان به سامي حداد وفيصل القاسم وعشرات الإعلاميين العرب في اشهر الفضائيات الحالية مثل «الشاهد» و«BBC» و«RT» و«CNN» وفيها عرب لامعون في الاعداد وفي مطبخ الأخبار و«FRANCE 24» وهناك فضائيات عربية أخرى أو عالمية ناطقة بالعربية، لكن لم تعد هالة النجوم التي تتلألأ فيها كافية لجذب المزيد من المشاهدين، كان «Larry King» الأميركي احد اشهر اصحاب البرامج الحوارية في العالم وكذلك حال الإيرانية الاصل Christiane Amanpour وكلاهما في «CNN» إلا انه حتى هذه القناة العملاقة وصحف عالمية كبرى مثل نيويورك تايمز «The New York Times» وواشنطن بوست «The Washington Post» ولوس انجيلوس تايمز «Los Angeles Times» والى حد ما كانت الهيرالد تربيون «Herald Tribune» وقد عملت بنسختها العربية في لندن لبعض الوقت، وهي اكبر مؤسسات صحافية في العالم ولديها اوثق واكبر عدد من المصادر والامكانات، لم تعد تستأثر بنفس القدر من التأثير على الرأي العام في الولايات المتحدة حيث تطبخ القرارات ذات الاثر على كل العالم، وها هو الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب، يسير وفق سياسة أميركية جديدة، مرسومة لتغيير النظام العالمي الجديد، والاكيد ان هنالك تحالفات جديدة بعد انقلابه على حلف شمال الاطلسي وقراره باعادة النظر في اتفاقيات الحماية التجارية والمساعدات الخارجية التي تستفيد منها 63 دولة على الاقل بينها مصر والاردن، متغيرات الحياة والانتقال الى عصر السرعة وتراجع المد الفكري والثقافي والفلسفي عند البشر، تجعل الناس اكثر ميلا الى الأخبار لمتابعة الاحداث الكبرى والحروب بدلا من اضاعة الوقت في مراقبة البرامج بغض النظر عن اهمية هذه البرامج ونجومية من يقدمها فالعيب في المشاهد وفي الفاصل الزمني وفي عقلية الوجبات السريعة «Fast Food» وليس في قضايا الناس التي تناقش عادة في البرامج الحوارية، لذلك لا اعتقد ان امير قطر السابق الذي كان يعيش ووزير خارجيته لحظات صعود الجزيرة لحظة بلحظة وتابعا معا اسماء ضيوف حلقات برامجها المثيرة للجدل واحيانا حتى عن طبيعة الاسئلة التي يمكن ان تثار، ولا حتى الملك فهد بن عبد العزيز لو كان حيا الى الآن الذي اراد لقناة «MBC» ان تكون «CNN» عربية ولا بقية القادة الكبار الذين عرفوا باهتمامهم بالإعلام، سيتوفر لديهم نفس القدر من الوقت لمتابعة البرامج أو احاطة مقدميها بالحماية والرعاية والحرص على تسهيل اطلاعهم على احتياجاتهم من البيانات وتسهيل تنقلاتهم، ولم اشر الى ان احد العسكريين العراقيين الكبار كان قد حكم عليه بالاعدام لاتهامه بالتورط بانقلاب عسكري وكان ينتظر تنفيذ الحكم به عندما طلب مني قريب له في لندن ان اثير قضيته على الهواء وان اذكره بالاسم، ومرت سنوات على تلك الحلقة، وفي احدى مرات تواجدي في بريطانيا في زيارة عائلتي كنت في مطعم عراقي معروف مع شيخ اماراتي صديق واذا برجل يقدم نفسه لي وهو العسكري الكبير المتهم بمحاولة اطاحة صدام، لم يكن هناك متسع من الوقت للاستفسار منه، ولم تطل ايام بقائي في لندن وعدت بعدها الى الخليج، اتجاه الناس الى الأخبار سببه تنظيم القاعدة وما حصل في الحادي عشر من سبتمبر 2001 لبرجي التجارة في نيويورك وبقية الهجمات في نفس اليوم ونجومية بن لادن والكاريزما التي تمتع بها ومن ثم تنظيم داعش الذي في يقيني هو التنظيم الاكثر مشاهدة في تاريخ الأخبار لكثرة تداول اسمه وأخباره بسبب افعاله في العراق وسوريا وليبيا واوروبا وأميركا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث