جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 10 أغسطس 2017

الأستاذ عبد الرحمن الراشد مع التحية

ليست هي المرة الأولى التي أقرأ فيها للكاتب الكبير الأستاذ عبد الرحمن الراشد بل كنت أقرأ له منذ كان رئيساً لتحرير المجلة ثم الشرق الأوسط فمديراً لمحطة العربية الفضائية.. لقد قرأت باهتمام كبير مقالة الأستاذ الراشد التي حملت عنوان «الكويت والسعودية بين أزمتين» ولا أحد في الكويت ينكر دور المملكة العربية السعودية والملك فهد موقف تجاه الكويت خلال أزمة الاحتلال بل الكل في الكويت يذكر بكل تقدير ما تحمله الملك فهد والسعودية من أجل الكويت وتحريرها من الاحتلال الصدامي لقد أخذ الملك الحبيب فهد على عاتقه المسؤولية الكاملة في تحرير الكويت حيث سمح للقوات الأميركية والأجنبية بدخول الأراضي السعودية لتنطلق نحو تحرير الكويت وقد أخذ قراره دون تردد وكلنا نذكر خطابه أثناء الاحتلال عندما قال: يتم تحرير الكويت وإما تذهب السعودية مع الكويت لأن البلدين مرتبطان بروابط وثيقة.. كذلك لا يستطيع أي كويتي نسيان استضافة السعودية لأهل الكويت أثناء الاحتلال الصدامي للكويت.. إن السعودية والكويت بلدان مرتبطان بكل النواحي وتعتبر السعودية امتداداً للكويت وما يمس الكويت يمس السعودية ما أعلنه الملك فهد طيب الله ثراه وتغمده المولى بواسع رحمته وموقفه الرجولي والشجاع من أزمة احتلال الكويت وكان أول وأكبر شارع في الكويت يحمل اسم الملك فهد.
وكل ما كتبته يا استاذ عبد الرحمن هو سجل تاريخي للعلاقة السعودية  الكويتية.. وموقفك هذا ليس جديداً بل كنت من المتواصلين في متابعة وقراءة ما تكتبه.. ولا بد هنا من أن نحيي الاستاذ الكبير عبد الرحمن الراشد.
أما ما أشرت إليه حول بعض الأصوات الكويتية حول أزمة الخليج وخلاف دول الخليج مع قطر فإن هذه الأصوات إن أبدت وجهة نظر فهذا فإن مبعثها حرصهم على تماسك وتضامن دول مجلس التعاون الخليجي فهو نفس موقف صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الذي يبذل جهده من أجل إزالة الخلاف والحفاظ على وحدة دول مجلس التعاون ولا حد في الكويت يستطيع أن يراهن على موقف السعودية في حرصها على تضامن الأخوة في دول مجلس التعاون. بل كل الكويت تحرص على ترابط دول مجلس التعاون الخليجي ويعمل الجميع على إزالة هذه الغمامة.. ولابد أن يعي الجميع بأن الخلاف ليس في صالح ترابط دول المجلس ولابد أن يسعى الجميع من أجل إيجاد أرضية صالحة لإزالة الخلاف والمحافظة على ترابط ووحدة دول المجلس الخليجي.
ولابد هنا أن نحيي ذكرى الملك فهد الذي ساهم كثيراً في دعم المواقف العربية وأن نحيه تحية خاصة من أهل الكويت لموقفه الصلب في تحرير دولة الكويت وتحية خاصة أيضاً للأستاذ الكبير عبد الرحمن الراشد على مواقفه وآرائه حول مختلف القضايا العربية وتعاطفه التام مع قضايا الكويت.
والله الموفق

عبدالمحسن الحسيني

عبدالمحسن الحسيني

اعراف سياسية

اترك التعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.