جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 31 أغسطس 2017

وأذن في الناس بالحج

أول من دعا الناس للحج إلى الكعبة المشرفة هو سيدنا إبراهيم عليه السلام وكان الناس يحجون على مذهب الحنفية مذهب سيدنا إبراهيم والآية الكريمة تؤكد أن الدعوى للحج لكل الناس وتقول الآية « وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ، لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ، ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ،ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الأَنْعَامُ إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ..»

وأما في الإسلام فقد فرض الله عز وجل في السنة التاسعة للهجرة الحج على المسلمين مرة واحدة في العمر، وفي نفس السنة بعث الرسول عليه الصلاة والسلام ابو بكر الصديق أميراً على الحج ليعلم الناس الحج وخرج أبوبكر الصديق رضي الله عنه من المدينة في أواخر ذي القعدة ومعه ثلاثمئة من أهل المدينة المنورة ومعه عشرون بدنة لرسول الله عليه الصلاة والسلام وخمس لنفسه.
وفي السنة العاشرة للهجرة، أي بعد عام من فرض الحج، حج الرسول عليه الصلاة والسلام وهي مرة واحدة في العمر وسميت بحجة الوداع لأن الرسول عليه الصلاة والسلام ودع فيها المسلمين وألقى خطبة الوداع التي اشتملت على الوصايا والتعليمات الخالدة والتي قال فيها: «اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً.. إلى أيها الناس إن دماءكم وأعراضكم حرام عليكم إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا – ألا هل بلغت اللهم فاشهد».
لقد أقام العرب بعد سيدنا إبراهيم عليه السلام عدة أصنام في الكعبة كانوا يتعبدون لها.. وكانت هناك أصنام حول الكعبة وكان لكل قبيلة صنم ووضعوا صنماً على جبل الصفا وآخر على جبل المروة.. حيث كان العرب يحجون بنفس الموعد والمكان، ولقد أمر رسول الله عليه الصلاة والسلام بإزالة هذه الأصنام من الكعبة وعلم المسلمين مناسك الحج حسب الشريعة.
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ومن يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
والله الموفق،،،

عبدالمحسن الحسيني

عبدالمحسن الحسيني

اعراف سياسية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث