جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 01 سبتمبر 2017

الأكراد عراقيون

يروج البعض هذه الأيام لاستفتاء سيتم خلال شهر نوفمبر المقبل لإقامة دولة الكرد في المناطق التي يتواجدون فيها في العراق وإيران وسوريا وتركيا.. والدول هذه لا توافق على إقامة هذه الدولة يعني في حالة إقامة دولة كردستان لن تجد من يتعاون معها أو يقيم علاقات دبلوماسية معها وسوف تخلق هذه الدولة ضعيفة لا تجد من يتعاون معها لأن كل دولة تحاول التجنب في إقامة أي علاقة مع دولة كردستان مراعاة للدول المحيطة بها لأنها لا تريد أن تضحي بعلاقاتها مع الدول تركيا وإيران والعراق وسوريا من أجل الاعتراف بالدولة الحديثة.. إذاً كل المؤشرات المستقبلية تشير إلى عدم نجاح قيام دولة كردستان.
في الحقيقة أنا مستغرب من أكراد العراق لقد تعودنا على أن أكراد العراق هم عراقيون ومن أهم فئات الشعب العراقي.. ولقد منحت الدولة العراقية للأكراد عدة مميزات ومنها اختيار رئيس للعراق من الأكراد ووزراء ومن أبرزهم زيباري وزير المالية.. ولا شك أن وضع الأكراد في العراق ممتاز ولهم نفس الحقوق التي يتمتع بها العراقيون.. وإن وجودهم في العراق كدولة ذات سيادة ومعترف بها ومن أهم دول العراق أفضل للأكراد من أن يكونوا في دولة قد لا يعترف بها إلا القليل.. وقد لا تجد من يتعاون معها ومن الضرورة أن تكون لهذه الدولة علاقة متينة مع الدول الجارة وكما نتابع فإن دول الجوار لا توافق على إقامة دولة كردية بينها.. لا شك أنه وضع جداً سيئ ولا يحقق للأكراد أي مستقبل لأجيالها المقبلة.
الأفضل أن تكونوا مثل بقية فئات الشعب العراقي متساوين في الحقوق .. وضعكم كعراقيين أفضل.
والله الموفق،،،

عبدالمحسن الحسيني

عبدالمحسن الحسيني

اعراف سياسية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث