جريدة الشاهد اليومية

عبدالعزيز خريبط

عبدالعزيز خريبط

نقاط

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

العقل آية الله العظمى في هذا الكون

الخميس, 12 أكتوير 2017

العقل نعمة من الله سبحانه وتعالى للبشر، به يعرف الإنسان مسؤولياته وواجباته تجاه الله سبحانه وتعالى وووطنه ومجتمعه، بالعقل نميز بين الخير والشر، ونعرف الحق من الباطل، بالعقل والعلم والعزيمة شيد الإنسان الحضارة وعرف حقيقته وحقائق كانت خافية على من كان قبلنا، العقل فتح آفاقاً عظيمة للإنسان، ومن لا يملك العقل فقد الشيء الكثير، العقل والعلم والمعرفة نعم لا يدركها الكثيرون، وفي ظل هذه المعارف والعلوم والمعلومات الهائلة الضخمة يوجد من يذم العقل ويعتبره قاصرا مع الزام الاخرين في هذه النتيجة، الإنسان محدود بحدوده والعقل جزء من الإنسان العاقل، وللعقلانية حدود تبينها القواعد العقلية العامة والكلية ومع زيادة خبرة الإنسان وزيادة التراكم المعرفي تزداد معارف الإنسان وتتسع مجالات العلوم وينمو الوعي والادراك أكثر، وتتسع طرق ومجالات المعرفة وتنفتح آفاق جديدة ومدارك عديدة تكتشف تارة باسم العلم وأخرى باسم المعرفة.
وكل هذا يثبت أن العقل لا يذمه إلا جاهل، القرآن الكريم حثنا على التفكير وشجع على ذلك كما حثنا على القراءة ورغب الناس وحببهم بالعلم والمعرفة والتواصل مع البشر، فالإسلام يحث على عمل العقل والتفكير لا التسليم برأي بعض رجال الدين الذين حكموا على العقل بالقصور والعجز لعدم كفاية الادلة ومن دون تحرٍ وبحث، مع أن الدلالة الكونية أكبر مما يجمعونه من أنقاض أقوال متضاربة ومتناقضة منقولة بمنهج وفق مصالح وأجندات كفيلة للعيش في عالم مليء بالجهالة والمرض والوباء.
العلوم البشرية في اتساع وتطور والعقل ركيزة أساسية لإطلاق هذه العلوم، المعرفة ضرورية للإنسان، ومشاعر الإنسان تنمو وتتغير وبالإمكان السيطرة عليها بشكل إيجابي تزامنا مع اتساع الرؤية، أما في ظل الجهل فالموضوع واضح فهو العكس، القراءة من دون عقل قراءة ناقصة، التدبر والتفكر والمراجعة والنقد من أدوات العقل، وكلما استخدم الإنسان عقله ارتقى وتطور  بشكل كامل.
دراسات وتجارب كشفت عن خفايا وأعماق وأسرار العقل، تراكم ثقافي ومعرفي وعلمي يتعلق بالعقل وماهيته وما يصدر عنه ويشمله إلى درجة أنهم فرقوا ما بين ما يصدر عن الذهن وما يتعلق بالعقل ذاته والفرق بين العقل والذهن والدماغ... الخ.. العلم في تغير وتطور، والمعارف في ازدياد وتشعب، وكذلك اكتشف العلم الحديث الفروقات الفسيولوجية التي تميز عقل الرجل عن عقل المرأة ومدى تأثير الهرمونات وتغيرها على عقل الإنسان ومزاجه وتأثير الأخيرة أيضا على عقله.
الإنسان اليوم يصارع الزمن ولا يسابقه كما كان يفعل في ما مضى. عصر التكنولوجيا والعولمة تأسن من النظرة والقيمة والادراك للواقع كما غيرت وعيه بنفسه وما حوله، ويمكن أن تقارن بين من يستخدم الإنترنت والهواتف الذكية ومن لا يستخدمهما اليوم، هذه الأدوات البسيطة التي هي من صنع العقل البشري غيرت حياة الإنسان وواقعه وتعاطيه مع الحياة، فلم تعد الحياة كما كانت قبل،العقل  ضرورة لا مناص من اتباعه وتفعيله في مناحٍ كثيرة من حياتنا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث