جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 05 ديسمبر 2017

أرجوزات السوشيل ميديا

كنا في السابق نفرح كثيراً للذهاب إلى السيرك لنرى الأرجوز والألعاب البهلوانية التي تهدف لشيء جميل من شخصية جميلة ترسم على ملامحها ووجوهنا الابتسامة البريئة والعفوية الخالية من السخرية والأحقاد والأمراض، بعكس أرجوزات السوشيل ميديا، التي تعددت وتنوعت أرجوزاتها والتي أصبحت تضحك الآخرين عن طريق السخرية وتولد الأحقاد واللا أخلاق في قلوب المتابعين  والحروب والقضايا. ولا يكفي هذا فقد اختلف أرجوز السيرك عنهم بلباسه الجميل، فلباس أرجوز السيرك محتشم وفضفاض لا يخدش الحياء بشيء  بعكس أرجوزات السوشيل ميديا الذين يظهرون بلباس غير محتشم ولا أخلاق بحجة حرية شخصية وحسب المزاج المتقلب لشخصياتهم غير المستقرة فيظهر البعض عند التصوير بلباس النوم أو الرياضة الضيق  غير المحتشم ويظهر الآخرون بلباس لا يمت لثقافات مجتمعنا بشيء بحجة التصوير بكامل أناقتهم. والسخرية من لباس وكماليات الآخرين الذين لا يملكون الأمكانيات. فطلب أخير من أصحاب السوشيل ميديا، لا تنقلوا أحقادكم وأمراضكم ومشاكلكم لمتابعينكم, فاجعلوا لكم بصمة بلا أمراض تشهد لكم يوم تبعثون, وكونوا كشخصية أرجوز السيرك, له هدف واضح وجميل هو اسعاد المشاهدين ليعم السلام والراحة النفسية على الجميع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث