جريدة الشاهد اليومية

عبدالعزيز التميمي

عبدالعزيز التميمي

ثقافيات

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

القدس تناديكم وامعتصماه

الأحد, 10 ديسمبر 2017

لن أطيل الحديث ولن استخدم في حديثي لغة قريش ولا لهجة تميم, سأختصر عليكم الوقت لتلحقوا بإعداد العدة كما قال الله سبحانه وتبحثوا في مخازنكم عن رابطة الخيول التي بليت دون حراك، سأعطيكم جميعا الوقت لتقدموا ما يرهب عدو الله، ففي العامية سأتحدث، أقول لكم بالمصرية: والله حرام يا رجالة تنامو وقدسكم تنهب. وأصيح عليكم بالعراقية وأسأل وين الزلم القدس راحت. وأما بلهجة أهل الشام أناشد نخوتكم وينكم يا عرب يا مسلمين يا مؤمنين «الادس» حرقوها الصهاينة ويا ليت شعري يسعفني لاخاطب الجميع أمام الله وأشهد رسله دون استثناء ومن حمل الصليب ومن كانت رايته الهلال الكل مسؤول الكبير والصغير، الغني والفقير، فالقضية ليست فرض كفاية إنما فرض عين اصرخوا عسى أن يفيق المعتصم من مرقده وينجدنا أو يأتي صلاح الدين الأيوبي  أو ينصفنا قلب الاسد الملك العادل اني لا أستثني منكم أحداً فالله حسيبكم والقدس أمانتكم والناس شهود والعدو أمامكم كشف قناعه فإلى متى الخلف بينكم بني الإسلام ودينكم ينتهك وعرضكم يسلب وانتم لاهون بالقتال على بقايا تمرة دهستها البغال في ليلة ماطرة شديدة البرودة اعتقد أنكم أكثر من مليار مسلم فهل بينكم عشرة صدقوا ما عاهدوا الله لينصرهم الله بألف من الملائكة أم حتى العشرة المؤمنين من مليار مسلم رقم صعب لن يتحقق ايجاده إن كان هذا هو حالنا فسوف أتحدث معكم بلغة القرآن واللسان العربي والكلمة التي تليق بكم جميعا ان ضاعت القدس ودنسها الصهاينة عاصمة لهم فسحقا لكم يا من لا تستحقون منا أي احترام.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث