جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 07 يناير 2018

خليجي 23 ... والقائد صباح الأحمد

انتهى العرس الخليجي رقم 23، والذي بدأ بكل جمال وانتهى بجمال أكثر عندما تم تتويج الفريق العماني الشقيق بكأس البطولة بعد فوزه على فريق الشقيقة الامارات.  فإذا كنا نقول للشعب العماني مبروك وللشعب الاماراتي هاردلك، فإننا لا ننسى أن نقدم الشكر، كل الشكر، لسيدي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح «حفظه الله ورعاه» والذي لولاه لما عقد هذا العرس الخليجي، ولما حصل هذا المهرجان الخليجي على النجاح الباهر، وفعلا يمكننا القول: ما خاب موقف أو مؤتمر أو مهرجان يقف خلفه أبو ناصر أمد الله بعمره ومنحه وافر الصحة، فهو القائد الذي لا يكل ولا يمل من تقديم كل جيد وجديد لشعبه الكويتي ولامته العربية والاسلامية.
لقد أتى اليمنيون، والسعوديون، والقطريون، والاماراتيون، والعراقيون، والعمانيون، والبحرينيون إلى بلدهم الثاني الكويت، وقضت فرقهم وجماهيرهم أياماً سعيدة وجميلة بين اهلهم شعب الكويت المضياف، واستمتعوا بالاجواء المميزة التي رافقت بطولة خليجي 23، وبالفعل كانت الجماهير الوافدة للكويت من دول الخليج جماهيراً راقية عكست قيم الاخاء والمحبة، وقدمت نماذج طيبة للتنافس الكروي الذي لم يخرج عن نطاق الاخوة والمحبة، ولعل أهم تلك الصورة التي لا تزال عالقة بالذهن قيام الجمهور السعودي بتنظيف المدرجات الخاصة به بعد انتهاء مباراة فريقه في أول يوم من البطولة، واخيرا شاهدنا في المباراة النهائية كيف أن الجمهور العماني والجمهور الاماراتي قاما بتقديم التحية لبعضهما البعض وسط تصفيق حاد من الجماهير التي كانت في الملعب. كما أن رجال الامن لم يسجلوا أبدا ولا قضية مشاجرة فيما بين الجماهير سواء الكويتية أو الخليجية الاخرى، وهو ما يدل على أن الوعي الجماهيري، ورغم المنافسة الشديدة بينها، قد فاق حد التوقع.
كما أن علينا أن نشكر اللجنة المنظمة بكل افرادها على ما قاموا به من جهد كبير في نجاح هذه التظاهرة الرياضة، كما نخص رجال الداخلية الذين كان لهم الفضل الكبير بعد الله سبحانه وتعالى في المحافظة على أرواح الجماهير من خلال التنظيم الجيد.  ولا ننسى ايضا دور الإعلاميين الكويتيين والخليجيين الذين نقلوا وحللوا بمهنية عالية هذه التظاهرة الرياضية المهمة.
شكرا للجميع، وشكرا مرة اخرى لقائد الانسانية ورجل السلام سيدي صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث