جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 16 يناير 2018

حركة الكواكب الفلكية العام 2018

تعتبر سنة 2018 في علم الأرقام سنة المياه، أي سنة القمر الذي يتحكم بالمد والجزر لأن عام 2018 قد بدأ يوم الاثنين وكان كوكب القمر متقدماً فيه، لذلك سيشهد عام 2018 إنجازات في الصناعات التي تعتمد على المياه . وأجمع علماء الفلك الغربي على أن عام 2018 سيكون عام الهزات الأمنية والخضات الاقتصادية والحركات الانقلابية وذلك بسبب حركة أربع كواكب فلكية في مجموعة الأبراج النارية والمائية والترابية والتي تشكل مربعا فيما بينها من المواجهات والمعاكسات، حيث إن كوكب أورانوس وهو كوكب الثورة والاستقلال والتمرد والحرية والتغييرات والانقلابات سيبقى في مجموعة الحمل النارية حتى الخامس عشر من مايو 2018  ثم ينتقل إلى مجموعة الثور الترابية ليبقى عنده حتى عام 2025 ما سيضيف طاقة جديدة على العالم يعزز من استقراره السياسي إلا انه سيدفعه إلى الثورات الاقتصادية ضد الفقر والمجاعة ويدفعه إلى تغييرات في أسواق البورصة والعقارات وتغييرات في الري وأساليب الزراعة وكل ما له علاقة بالأرض والبيئة، وانتقال كوكب المشتري وهو كوكب العدالة والقانون والفلسفة والدين والأسفار والذي يرمز إلى الملوكية والثراء  إلى مجموعة العقرب المائية التي تعد من أكثر مجموعات الأبراج عدوانية حتى الثامن من نوفمبر 2018 ما ينذر بدخول العالم في حروب خلال فترة مكوث كوكب المشتري في مجموعة العقرب المائية وستكون منطقة الشرق الأوسط والدول العظمى متأثرة بذلك، ومؤخرا دخل كوكب زحل وهو كوكب المسؤوليات والأخلاق النبيلة والذي يرمز إلى السلطة والفقر وإلى الطموح والشقاء في مجموعة الجدي الترابية والذي سيمكث فيه حتى عام 2020 والذي سيتسبب في إعادة بناء جميع المجتمعات ويقدم الاستقرار في حالاته الإيجابية ويسبب الإرهاق في حالاته السلبية إلا انه يكافئ بكرم  لكل من أخلص وثابر واجتهد في نهاية المطاف، وسيدعم موقعه في برج الجدي جميع المجموعات الترابية الأخرى وهي الثور والعذراء، وأخيرا بقاء كوكب بلوتو في مجموعة الجدي الترابية حتى عام 2023 وهو كوكب الهدم والبناء، يهدم ما لا يراه مناسبا ليشيد عوضا عنه ما هو أفضل، والذين سيجتازون التغيير الجذري هذا العام من حركة الكوكب هم مواليد 9 إلى 13 من مجموعة برج الجدي الترابية . إن بقاء كوكب زحل في مجموعة الجدي الترابي سيعاكس مجموعة برج السرطان المائي ودخول كوكب أورانوس في مجموعة الثور الترابي سيعاكس مجموعة العقرب المائي لذلك فإن مجموعة المواليد المائية ستواجه بعض الفترات الدقيقة خلال العام. لكن بالرغم من الأحداث الانقلابية المتسارعة خلال هذا العام بفضل حركة الكواكب الفلكية فإن دخول كوكب نبتون في مجموعة برج الحوت المائية وهو كوكب البحار والاسفار وكوكب الفن والإبداع وبقاؤه فيها حتى عام 2021 سيجعلنا نشهد نهضة يومية تزدهر فيها العلوم الروحانية والدينية والفلسفية والفنية وتجتاحنا رغبة كبيرة للسلام وتسمو القيم والمثل بعيدا عن الممتلكات المادية لكن من جهة أخرى تكثر الفيضانات والسيول وحوادث الغرق وهطول أمطار غزيرة  خاصة في الأماكن المعرضة لذلك . عام 2018 هو عام التجديد والتغيير والبناء للجميع فعلى الجميع أن يتحلى بصفة المسؤولية والمثابرة والاجتهاد حتى نحقق الاستقرار  للمجتمعات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث