جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 23 يناير 2018

جهاد النفس

في يوم كنت أقلب موقع الانستغرام وإذ بي أشاهد حساباً يظهر فيه لقاء الشيخ د. عائض القرني يقدم نصيحة بخصوص تعدد الزوجات  علما بأنه من المعددين، فيقدم نصيحة للرجال  بالاكتفاء بزوجة واحدة لعدم قدرة الكثيرين على العدل  بين النساء. بصراحة استأت كثيرا من التناقض، في السابق ينادون بتعدد الزوجات وأنه يحافظ على عفة المرأة المسلمة والآن ينادون بعد تجربة بعدم التعدد والاكتفاء بواحدة أين هؤلاء من الدين الإسلامي؟ دمروا نفوساً وبيوتاً وشتتوا عوائل وكثرت المشاكل والأمراض النفسية والنفسجسمية بسبب قراراتهم  المزاجية والعشوائية وغير المدروسة، ما هو التعدد؟  هو أن يتزوح الرجل أكثر من امرأة ولا يتعدى الأربع نساء ولكن هو أيضا  توليد بذرة الحقد والكره والغيرة من زوجة الأب الأولى تسقيه وتزرعه في أبنائها تجاه والدهم وزوجته الثانية وأبنائهم الذين هم إخوانهم من والدهم، فيكبر الحقد والكره ويورثونه لأبنائهم تجاه إخوانهم ووالدهم وتتولد قصص الحجر والدخول بالمحاكم والقضايا بسبب حقد  زُرع بقلوبهم تجاه والدهم وإخوانهم.
ولا ننسى قصة يوسف عليه السلام وحقد إخوانه عليه علما بأنهم من أم واحدة فما بالكم إذا تعددت الأمهات.
أثبت الواقع والتجارب أن تعدد الزوجات ما هو إلا دمار للنساء والأسر والمجتمع من حيث التشتت والتفكك الأسري وكثرة المشاكل بجميع أنواعها والعداوات والأحقاد والإهمال للأبناء. اتقوا الله بأنفسكم قبل أنفس الآخرين. وجهاد النفس تجاه الشهوات هو أعظم جهاد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث