جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 24 يناير 2018

الإدارة العامة للمرور

نثني على جهودكم المخلصة تجاه مسؤوليتكم التي تقومون بها يوميا وعلى مدار الساعة في شوارع الكويت ونثمن دوركم اللامحدود في البحث عن سبل تسهيل حركة السير في الطرقات. هناك جزئية مهمة جدا يعاني منها مرتادو الطرقات وهي عدم الالتزام بالخطوط الأرضية، ما ينتج عن ذلك ربكة لباقي السيارات ويحدث الزحام، وأعتقد ان هذا الامر يشكل نسبة كبيرة من الزحام والاختناقات المرورية في اهم المداخل والمخارج من وعلى الطرق الرئيسية على سبيل المثال مدخل الدائري السابع من طريق الملك فهد باتجاه مدينة الكويت تستخدم ثلاث حارات للانعطاف يمينا ويتسبب بشل كامل الشارع، وكذلك المخرج من نفس الجسر المؤدي للطريق السريع، هذا بالإضافة للشاحنات التي يتزامن تحركها مع وقت الدوامات وأوقات الذروة وعدم التزامها بأوقات المنع، وللأسف فإن ما نراه من استهتار قائدي الشاحنات وعدم التزامهم بالحارات يعكس صورة سيئة من الفوضى العارمة على الطرقات، ولا اذكر انني رأيت «باص» او حافلة في إحدى الدول الناجحة مرورياً يتسكع في جميع الحارات من اليمين الى الشمال الا في الكويت، لذلك نحن بحاجة لسن قوانين صارمة يعاقب بها المستهتر والذي لا يلتزم باللوائح المرورية، وقبل ان نبدأ بتطبيق اللوائح نلغي كلمة استثناء حتى يكون للقانون هيبة ونكون بذلك دولة مثالية بالجانب المروري.
اما عن السرعة المحددة 120 كانت وفق دراسات عفى عليها الزمن والسيارات الحديثة الآن ليست كما كانت بالسابق، لذلك اعتقد أن السرعة المحددة تستوجب إعادة النظر فيها وتطبيقها على بعض الطرقات وفق خطط مدروسة تكون فيها السرعات تصل الى 140 كم بالساعة ومتفاوتة من حارة الى أخرى لتكون هناك انسيابية على الطرقات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث