جريدة الشاهد اليومية

السبت, 27 يناير 2018

الفريق الجراحي زرع الكبد في الكويت

حديثاً انتهى دور البطولة المطلق، فلم يعد هناك بطل لوحده، بل هناك فريق يسند هذه البطل، ويتوج الفريق بالبطولة، فإذا رأيت عداءً في ألعاب القوى، حصل على المركز الأول وحصد ميداليات الذهب فاعرف ان وراءه فريقاً من المدربين، في كل التخصصات وإداريين، وأطباء نفسيين،علاوة على فريق طبي وإعلامي، فالنجاح يصنعه الفريق وتكاتف اعضاء الفريق، وفي المجال الطبي ظهرت فكرة الفريق الجراحي، الذي يترأسه الطبيب الجراح، ويشمل كلاً من طبيب التخدير، والطبيب المختص، كطبيب القلب، في حالة جراحة القلب المفتوح، ويشمل كذلك الهيئة التمريضية، بكل مراحل العملية من غرفة العناية المركزة، ثم غرفة الافاقة، وأخيرا الهيئة التمريضية في الجناح، وفي المستشفيات الكبيرة والتخصصية، ينظم طبيب نفسي للفريق، وآخر في التغذية للإشراف على حالة المريض بعد العملية، وحتى خروجه معافى من المستشفى، فلم يعد هناك طبيب مشهور، وحاذق يعمل لوحده، وحتى المسؤولية القانونية تقع على الفريق الجراحي بأكمله، في حالة الإخفاق الطبي، أو عدم اتباع أصول الصنعة في الطب، أو ارتكاب خطأ طبي جسيم،وفاحش، وأخيرا ولله الحمد استطاع فريق جراحي طبي كويتي في مستشفى مبارك، بالتعاون مع فريق جراحي طبي بريطاني من مستشفى كنقر كولج، زراعة كبد لمريض كويتي، يعاني من تليف كامل للكبد بعد أن تبرع أهل المريض الميت اكلينكيا والذي أصيب بحادث مروري، بكبده للمريض الحي، فقام الفريق الجراحي بزراعة الكبد في الكويت، في عملية استغرقت أكثر من ست عشرة ساعة، تكللت بالنجاح في أول عملية من نوعها في الكويت والخليج، نجاح للفريق، واثر طيب من إنجازات وزارة الصحة في عهد الوزير الجديد، وجهود الوزير السابق الحربي، رأت النور للناس في العلن، وتمت التحضيرات لهذه العملية منذ أكثر من سنة، تحرى فيها الفريق أقصى درجات السلامة، والاحتياطيات الطبية، إنجاز لوزارة الصحة، اعاد الثقة للناس في أطبائنا ومستشفياتنا، ولكن بجهود الفريق الطبي؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث