جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 05 فبراير 2018

مصر عمرها 160 مليون عام

في تحد جديد مع أعداء مصر ودليل دامغ آخر يخرس من يكره مصر العروبة والتاريخ قدم علماء البحث الجيولوجي بين الجامعات الأميركية والمصرية اكتشافهم العلمي الجديد وهو عبارة نموذج احفوري قفز بالتاريخ الى البعيد جدا ما جعل من عمر مصر الحضارة الانسانية يبدو كأيام أو أسابيع أمام الاعوام المليونية التي أثبتها العلماء في اكتشافهم الجديد ليظهر مصر تاريخا حيا وامتدادا للحياة منذ ملايين السنين بمعنى أن مصر تربة حية تحوي تحت ثراها الطيب سجلا حافلا بالاكتشافات التي تجعل منها مهبطا سياحيا واقتصاديا للعالم كله دون استثناء، ففي القريب الماضي  وفي منطقة الواحات بالتحديد تم اكتشاف بقايا ديناصور أطلق عليه اسم منصور اصورس أسوة بجامعة المنصورة التي كان لها الفضل والسبق لاكتشاف هذا  الأثر الاحفوري  الذي يصل تاريخه الى العصر الطباشيري قبل 165 مليون سنة ليكمل بهذا حلقة مهمة من تاريخ نشأة الكون ويسقط الضوء على نوعية جديدة من الكائنات الحية لم تكن معروفة من قبل كنوع من أنواع الديناصورات اللاحمة وقد يستطيع العلماء الوصول الى حقيقة وأسباب انقراض تلك الكائنات الضخمة العملاقة التي سادت الأرض منذ ملايين السنين اذ إن منصور اصورس قفز بالعالم الى الوراء ودفع بمصر العروبة والتاريخ الى الأمام وعساك يا مصر دائما عمار بفضل من الله وجهد مخلص من أبنائك المخلصين، اللهم احفظها وشعبها من كل سوء.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث