جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 06 فبراير 2018

باتوا على قلل الأجبال تحرسهم غُلبُ الرجال فما أغنتهم القُللُ!! «2-2»

عاصر من خلفاء الدولة العباسية محمد المعتصم وهارون الواثق وجعفر المتوكل، وأبيات علي الهادي التي ذكرتها انشدها بين يدي المتوكل في قصة ذكرها الطبري في تاريخه واوردها ابن خلكان في وفيات الأعيان بعد ان جاء به من المدينة المنورة واسكنه مدينة سامراء، ذكر «اليعقوبي» في تاريخه انه توفي يوم الاثنين الثالث من رجب سنة 254هـ في داره بسامراء، وكان عمره 42 سنة، وقال ايضا اجتمع الناس في دار الهادي وخارجها، فلم يتسع ذلك للناس فأخرجوا جثمانه الى الشارع المعروف بشارع أبي أحمد، وهو من أطول شوارع سامراء وأعرضها حتى يتسع المكان لأداء الصلاة، وصلى عليه أبوأحمد بن هارون الرشيد بأمر الخليفة المعتز بالله العباسي، ثم دفن بداره، رحمه الله تعالى، وقد تذكرت وانا اكتب أبيات علي الهادي أبياتاً قريبة منها قالها الشاعر أبوالعتاهية بين يدي الخليفة العباسي هارون الرشيد، فقد دخل أبوالعتاهية على الرشيد وقد بنى قصرا جديدا وزخرف جدرانه وهو بين خواصه، فقال له: صف لنا ما نحن فيه من العيش والنعيم فانشأ يقول:
عش ما بدالك سالما
في ظل شاهقة القصور
يسعى عليك بما اشتهيت
لدى الرواح الى البكور
فاذا النفوس تقعقعت
عن ضيق حشرجة الصدور
فهناك تعلم موقنا
ما كنت الا في غرور
فبكى الرشيد بكاء كثيرا، فقال الفضل بن يحيى لأبي العتاهية: دعاك امير المؤمنين تسره فأحزنته! فقال له الرشيد: دعه فانه رآنا في عمى فكره انه يزيدنا عمى «ابن كثير» ولا بأس من ذكر بعض ترجمة محمد الجواد والد أبوالحسن علي الهادي لزيادة الفائدة، ذكر ابن الجوزي في تاريخه المنتظم انه ولد سنة مائة وخمس وتسعين للهجرة.
وقدم من المدينة المنورة الى بغداد وافداً على الخليفة العباسي محمد المعتصم في بغداد، ومعه زوجته ام الفضل بنت عبدالله المأمون، فتوفي في بغداد يوم الثلاثاء لخمس ليال خلون من ذي الحجة سنة عشرين ومئتين للهجرة، وصلى عليه ولي عهد المعتصم هارون الواثق، ثم حمل ودفن في مقابر قريش عند جده موسى بن جعفر وهو ابن خمس وعشرين وثلاثة اشهر واثني عشر يوماً، وحملت زوجته الى قصر المعتصم وجعلت في جملة الحرم، وقد ذكرت بعض المصادر انه مات مسموما والله اعلم، اكتفي بهذا القدر، ودمتم سالمين.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث