جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 13 فبراير 2018

ولا تمشِ فوق الأرض إلا تواضعاً فكم تحتها قومُ همُ منك أرفعُ «2 - 2»

ونكمل ما بدأناه: كان عمارة بن حمزة الهاشمي بالولاء أشد الناس تيهاً وكبراً وهو من أولاد عكرمة مولى ابن عباس وصفه النديم في كتابه «الفهرس» انه كان تياهاً معجباً بنفسه للغاية رغم جوده وبلاغته وفصاحته, ورغم تيهه وكبره كان أعور دميماً ويروى أن يحيى بن خالد البرمكي صودرت امواله وحبس ثم حمل إلى بغداد وطولب بالمال فدفع جميع ما يملكه وبقيت عليه ثلاثة آلاف درهم والطلب عليه حثيث فاحتار في أمره وكانت بينه وبين عمارة بن حمزة منافرة ومواحشة لكنه علم انه لا يقدر على مساعدته إلا هو، فبعث ابنه الفضل وهو صبي إليه وقال لابنه اطلب المبلغ منه على سبيل القرض. «يقول الفضل» فخرجت وأنا أقدم رجلا وأؤخر اخرى كارهاً ذهابي ثم دخلت بعد ان اذن لي فإذا وجهه صوب الحائط لا ينظر إلي وكان من شدة تيهه لا يقعد إلا كذلك فسلمت عليه فلم يرد السلام فأخبرته برسالة ابي فسكت ساعة وقال: حتى ننظر فندمت على نقل خطاي إليه موقناً بالحرمان, وعدت إلى أبي فلم أخبره بشيء، وما هي إلا ساعات وإذا به قد ارسل بالمال ثم عاد أبي إلى الولاية وحصّلت له أموالاً كثيرة فدفع إلي المبلغ وأمرني برده إلى عمارة فذهبت اليه فوجدته مثل المرة الاولى, لم يرد السلام ووجهه للحائط, وهو لا يلتفت إلي فأخبرته أنني أحضرت المال الذي استلفه ابي منه وان والدي ممنون له، فقال لي دون أن ينظر إلي بغضب: ويحك!! أقسطارا «منتقد الدراهم» أو صيرفياً كنت لابيك، اخرج عني لا بارك الله فيك, والمال لك، «وفيات الأعيان»، وكان من أكثر الناس تواضعاً عمر بن عبدالعزيز على الرغم من انه خليفة الدنيا وأمير المؤمنين.
قال رجاء بن حيوية كنت جالساً أنا وعمر بن عبدالعزيز فخفت ضوء المصباح فقام إليه فأصلحه فقلت له: يا أمير المؤمنين هلا أمرت بإصلاحه! فقال قمت وانا عمر, وجلست وأنا عمر «انتهى».
فيا أيها المتكبر المتعالي على الناس اعلم ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر. قال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً, ونعله حسناً, قال: إن الله جميل يحب الجمال, الكبر بطر الحق, وغمط الناس» رواه مسلم والترمذي وأبو داود وابن ماجة وأحمد.
إذاً اختر لنفسك ما شئت, فأنت بالخيار, وما أشد كلفة المتكبر.
أكتفي بهذا القدر.
دمتم سالمين, في أمان الله

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث