جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 15 فبراير 2018

الكويت وإعادة إعمار العراق

البعض لا يدرك بأن العمل الإنساني رسالة سماوية تتجدد الدعوة فيها إلى الرحمة والعطاء والمبادئ الإنسانية وخدمة الإنسان لأخيه الإنسان ، ونحن كمجتمع إسلامي وعربي وكويتي ، جبلنا على هذه المبادئ والقيم الإنسانية والإسلامية من تسامح وعفو وبذل الخير والعطاء، ونراهن اليوم على العمل الإنساني، كرسالة خالدة للإنسانية أجمع.
نحن أمام وقفة ودرس تاريخي لا ينسى للحاضر ولأجيال المستقبل ، فالصفحات والأيادي البيضاء هي الباقية على مر العصور ، وسيذكر التاريخ بأن في شهر فبراير تحررت الكويت من احتلال صدام حسين وفي نفس الشهر وبعد 28 عامًا تقوم دولة الكويت التي عانت من الغدر والدمار والخراب ليس لبناء وإعادة إعمار العراق الشقيق وحسب ، وإنما لإعادة صياغة التاريخ حيث البداية تكون انطلاقاً من مركز العمل الإنساني في الكويت والقيام بمبادرة إنسانية بقيادة قائد العمل الإنساني صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد وإستضافة مؤتمر «إعادة إعمار العراق» الذي شارك في نجاحه أكثر من 70 دولة و60 شخصية إقتصادية و3200 شركة استثمارية لإعادة إعمار العراق ، لجمع مبالغ كفيلة بإعادة إعمار وبناء وتطوير وتقديم خدمات للمدن المحررة وتوفير فرص عمل للشعب العراقي.
وقد أكد صاحب السمو خلال المؤتمرعلى دعم الكويت اللا محدود للعراق الشقيق وللشعب العراقي والذي ينعكس في أحد صوره بانعقاد مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق والذي يمثل منصة دولية للحكومة العراقية لمواصلة جهودها في عملية إعادة الإعمار وذلك للأهمية البالغة للمؤتمر الدولي والتي تتجسد بمشاركة العديد من الدول المانحة والمنظمات الإقليمية والدولية بالإضافة إلى مشاركة القطاع الخاص بهذا العدد الكبير من الشركات وصولا إلى هدف إعادة إعمار العراق ورفع المعاناة عن الملايين من النازحين والمتضررين من ضحايا الحرب على الإرهاب تجسيداً لرسالة الكويت الإنسانية ،كما أشاد صاحب السمو بكل الجهود المبذولة من كلا البلدين الشقيقين في تفويت الفرصة على مثيري الفتن والتصدي لها بكل الوسائل والسبل وأن يعم الأمن والسلام والاستقرار على البلد الشقيق وعلى المنطقة..
حكمة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد لا تقف عن حدود انجاز قيام مؤتمر للعمل الإنساني لإعادة إعمار العراق ، وإنما في استمرار وحث العالم على بذل قصارى الجهود والمساعدات للمشاركة في بناء العراق الجديد .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث