جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 15 فبراير 2018

لا تتفلتنوا في فالنتين!

ربط علاقتنا العاطفية بمن نحب، وفي يوم محدد «فالنتين دي»، هو اعتراف ضمني، واعتراف بشع بأن مشاعرنا تجاه من نحب ونعشق هي مشاعر موقوتة ومؤقتة في يوم تم تحديده في الرابع عشر من فبراير من كل عام!! وهذا سلوك سيئ جدا، وعادة سيئة جدا، ولا علاقة لها أبدا بالحب.. لأن الحب حالة مستمرة مثل الحياة والنفس واللذين لا ينقطعان إلا في لحظة وفاة الانسان.
إن موضة «فالنتين دي».. هي «هبة» مقيتة وبشعة، ويجب محاربتها ورفضها لانها تشوه مشاعرنا وتزيفها، وتجعلها اقرب للسلع التي تباع وتشترى، وبالتالي ستخضع بسببها مشاعرنا، شئنا أو ابينا، لعمليتي العرض والطلب!! إن تحويل مشاعرنا إلى سلعة، وجعل هذه المشاعر تخضع لمبدأ «التشيؤ».. هي عملية خطيرة جدا، لأن تحولها إلى «سلعة» أو «شيء» سيجعل التخلي عنها، ومتى ما أصابنا الملل، امرا سهلا جدا، وهنا تفقد المشاعر روح الحب الصادق الذي لا يتوقف مادامت الروح تدب فيها.
لا تبخلوا على من تحبون بمشاعركم، وامنحوهم هذه المشاعر في كل لحظة وكل يوم، وعبروا لمن تحبون عن مشاعركم تجاههم في حياتكم اليومية ودون توقف، فالحب كعضلة القلب.. مادام نبضها يدق فإنها بخير، وما «كلام الحب» و«التعبير عن مشاعرك» لمن تحب، وبشكل يومي وغير متقطع، إلا عمل ضروري من شأنه أن يخلق في روح الشخصين «حبا صادقا» لا يتوقف مع مر السنين. حبوا بعضكم يوميا، وكأن الحب حاجة ضرورية مثلها مثل الأكل والشرب والنوم والانفاس، ولا تجعلوا من الحب حالة مؤقتة لا تستشعرونها إلا مرة واحدة في السنة!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث