جريدة الشاهد اليومية

السبت, 17 فبراير 2018

عطهم من الرخيص

كثرت المشاكل والمطالب للحد من تواجد الوافدين في دولتنا الحبيبة الكويت، وأخذ الكثير من النواب يضعون الاقتراحات والحلول  للحد من المشكلة. وزاد كظم الغيظ الذي سيتحول الى غضب لا نعلم نتائجه من الشعب الكويتي. علما بأن الحل بسيط جدا ولكن يفضلون اعطائنا من الرخيص، واقصد به الكلام، فلا يوجد أرخص من الكلام. الحل بسيط جدا للحد من تواجد المقيمين الذين لا فائدة من وجودهم سوى استغلال خيرات الشعب وتدمير كل ما يقع تحت ايديهم بهدف الحصول على الأموال بحلال ام بالحرام. الحل سهل ممتنع  بيد الإدارة العامة لشؤون الإقامة وهو أن يرحل كل من يخالف قانون البلاد ولا يتم التعاطف معهم. فالكثيرون يدخلون للبلاد للالتحاق بعائل، وإذا بهم يعملون بمراكز ومؤسسات وشركات لا تكون إقاماتهم عليها، ما يحد من تجديد إقامتهم  المخالفة قانونيا لما هم عليه فعلى المؤسسات الحكومية التعاون والبحث في تلك المراكز والمؤسسات  والشركات الخاصة وخاصة مراكز التقوية التعليمية  والارشادية التي لا يمتون لها بصلة لا بالشهادات العلمية ولا التجارية وبيع الأوهام للجميع بأهميتهم  وأنهم ذو فائدة لن يجدوها عند أبناء الشعب الكويتي. ويوجد حل آخر  وهو تفعيل أو وضع قوانين صارمة على جميع من يقوم بتوظيفهم. وأيضا إعطاء مكافأة مالية لمن يبلغ عن مخالفي قانون الإقامة. وهنا يكون الحل السريع والبسيط للحد من تواجد الوافدين والمقيمين المخالفين للإقامة. وكذلك الحل لكثير من المشاكل التي تواجهها الدولة. وليتوقف الكثيرون من اعطاء الرخيص.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث