جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 26 فبراير 2018

الفرح يوحد أبناء الكويت

بكل الولاء والمحبة والوفاء، نتقدم إلى صاحب السمو أمير البلاد قائد الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وإلى سمو ولي العهد الأمين رمز التواضع الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وإلى كل أبناء الكويت بأصدق التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الاستقلال وعيد التحرير، سائلين المولى عز وجل ان يديم على كويت العز هذه الأفراح، وان يحفظها عزيزة شامخة على مر العصور.
ومن دواعي الفخر أن نتحدث عن مظاهر الفرحة التي تعم البلاد، وفرحة اشقائنا في دول مجلس التعاون الخليجي، الذين رفعوا أعلام الكويت وزينوا مدنهم بصور صاحب السمو الأمير وولي عهده الأمين، وجاء عدد كبير منهم الى الكويت لمشاركة اخوانهم الكويتيين بفرحة الاستقلال والتحرير، ما يؤكد أن أبناء الخليج اسرة واحدة متحابة متعاونة، تجمعهم أواصر الدم والتاريخ والنسب.
ولقد تحولت الكويت إلى حديقة مزدانة بالأزهار والألوان والأضواء، وارتدى كل الأطفال مواطنين ومقيمين، علم البلاد، وتزينوا بألوانه الزاهية، انه استفتاء عفوي يؤكد محبة الكويت في قلوب كل من يعيش على أرضها الطاهرة، فليس هناك من يرغم الناس على الاحتفال، أو رفع الأعلام والزينات ابتهاجاً بأعياد الكويت، وليس هناك من يفرض على الناس الخروج الى الشوارع للاحتفال بأعياد الوطن، بل هو الشعور بالانتماء الى الكويت، والاعتزاز بها وبأميرها وولي عهده، وشعبها الوفي الكريم الأصيل، إنه الإخلاص الصادق لهذه الأرض الطيبة، لتاريخها العريق، وحاضرها الزاهي، ومستقبلها المشرق بإذن الله تعالى.
هو الحب النقي، الخالي من الشوائب والأكدار، حب الكويت المعطاءة، كويت الإنسانية، كويت العدل والأمن والسلام، الكويت التي ساهمت وتساهم في كل محفل للخير، وفي كل دعوة للسلام، وفي كل قرار لإسعاد البشرية وتحقيق الأمن والازدهار في بلدان الدنيا.
الكويت التي تداوي جراح البائسين، وتساعد المحتاجين والمعوزين، وتدفع ديون الغارمين، وتلم شمل الاخوة والاشقاء وتصلح بين المتخاصمين.
انها الكويت التي اختارها العالم لتكون مركزاً للإنسانية، واختار أميرها ليكون قائداً للعمل الانساني، وليس غريباً ان تحظى بكل هذه المحبة عند جميع الشعوب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث