جريدة الشاهد اليومية

السبت, 17 مارس 2018

أمي ... بعد سنة

الدمع يتجدد, منذ سنة رحلت أمي عن دار الدنيا إلى الدار الآخرة فإنا لله وإنا إليه راجعون  ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. منذ سنة رحلت أمي عني  ما كاد الدمع يجف حتى بدأ يتجدد ليحل محله دمع جديد وحزن جديد. منذ رحلت يا أمي وكل يوم عندي سبب لأتذكرك فيه واليوم بذكرى رحيلك صار عندي ألف سبب لأن رحيلك كان الأقسى في حياتي, يلهج لساني اليوم باسمك فأناديك وأبكيك والدموع تغالب حدقات عيني وتغرورق على وجهي لأن ذكراك لاتغيب نعم ربما تودين  ألا نحزن عليك ولا نبكي عليك ولكني مغلوب في هذا على قلبي الذي منحته لك منذ كنت صغيرا وحتى حينما كبرت  كنت أرى نفسي صغيرا أمامك لأنك لم تشتكي من أي حرمان وظل حنانك علي يغدق بالمشاعر الكريمة الصادقة, كانت كلماتك خوفا علي وعلى اولادي ووصيتك بهم كل يوم بل كل ساعة كانت كل كلمة منك تزيل همي وغمي.
وما كنت أشعر بالأمان من الزمان إلا بوجودك,  كم كنت تشفقين علي برغم اني كبرت واصبحت رجلا وابنائي اصبحوا رجالا ومع ذلك كنت بنظرك الذي ربيته صغيراليوم تتجدد دموعي حزنا وفراقا عليك وتسيل منهمرة وأنا أواجه الحياة ومصاعب الحياة من بعدك, لم أكن أعلم بأن بحيرة الدموع تقع في صدري وتفيض من عيوني كلما ذكرت اسمك وحننت إليك لقد كنت يا أمي الرحمة الواسعة بي وبإخوتي وبأخواتي وأبنائنا وبناتنا جميعا اشتقت لدعائك الذي كان يحرسني ويحميني, اشتقت لصوتك الذي كان يناديني كم كانت كلماتك تحيي بي روح الحياة وتنير دربي بالضياء, منذ فارقتنا أتجرع الحزن بين الحين والآخركم كانت مصاعب الدنيا تهون أمامي من كلماتك إنني حزين ولا أخفي حزني على فقدك ولكنني مؤمن بأن الموت حق ونزول القبر حق ومؤمن بأن الله تعالى خلق الحياة والموت وأن أجر الصابر المحتسب هو الجنة بغير حساب فأنا لا أجد ما يخفف ukd لوعة الحزن إلا الصبر على مصاب رحيلك لأنك يا أمي من زرع بي الايمان وغرس الصبر في نفسي فآن الأوان أن أدعو لك بالرحمة وأتصدق عنك فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: ولد صالح يدعو له وصدقة جارية وعلم ينتفع به» أسأل الله تعالى أن يجعل قبرك روضة من رياض الجنة وأن يجزيك عني وعن إخوتي وأخواتي جنات الخلد عطاء حسابا .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث