جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 03 أبريل 2018

«وُلْكُمْ» ملينا

قبل اكثر من عامين انتشر مقطع فيديو قصير لسيدة عراقية، رددت لزمة «وُلْكُمْ ملينا» بين كل الجمل التي قالتها بلهجتها العراقية الصرفة، وبتعبير حركي عبرت من خلاله عن سخطها على الحكومة العراقية بسبب نقص الخدمات، أستعير انا تلك اللزمة وأضيف عليها «ولكم ملينا ورب الكعبة» وأحرك معها يدي اليمنى بـ «كَمَه» باتجاه البرلمان الكويتي بنوابه وحرسه وموظفيه،  «ولكم ملينا ورب الكعبة» من افلامكم ومساجلاتكم المفبركة، «ولكم ملينا ورب الكعبة» من خلافاتكم التي تترجم خلاف معازيبكم،  «ولكم ملينا ورب الكعبة» من قوانينكم المسلوقة التي لا طعم لها وتؤخر المجتمع بدلاً من تقدمه، «ولكم ملينا ورب الكعبة» من اقتراحاتكم الخرندعية ومشاريعكم المتخلفة، «ولكم ملينا ورب الكعبة» من وفودكم وسفراتكم التي تبنون بها مجدكم على حساب مجد الوطن،  «ولكم ملينا ورب الكعبة» من اشكالكم وبشوتكم وكلماتكم وتمثيلكم الكومبارسي، «ولكم ملينا ورب الكعبة» من اذعانكم للحكومة، والتي قال عنها ذات مرة أحد النواب بأنها «تفوشح» للنواب، ونراها اليوم جعلت النواب منبطحين لها وهم يبتسمون،  «ولكم ملينا ورب الكعبة»  «ولكم ملينا ورب الكعبة»  «ولكم ملينا ورب الكعبة».

جعفر محمد

جعفر محمد

وسع صدرك

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث