جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 08 أبريل 2018

شربنا على ذكر الحبيب مدامة… سَكِرنا بها من قبل أن يخلق الكرم «2-2»

ابن الفارض يرجع نسبه الى بني سعد وأبوه من أهل حماة، هاجر إلى مصر فولد فيها واسمه عمر بن علي بن مرشد الحموي، أبو حفص شرف الدين، ذكر ابن خلكان في «وفيات الأعيان» ان سبب تسميته بـ«سلطان العاشقين» ان أغلب قصائده في العشق الالهي، وقد ولد في القاهرة ايام الدولة الايوبية سنة 576 هجرية، الموافق 1181 ميلادية في بيت علم وفقه، كان والده علي بن مرشد قاضياً مشهورا عرض عليه ان يتولى منصب قاضي القضاة، فرفض ذلك وآثر الانقطاع الى العبادة.
أما سبب تسميته ابن الفارض «بفتح الفاء والراء وضاد معجمه» ان والده كان يقوم بكتابة الفروض للنساء على الرجال، فسمي الفارض. عرف ابن الفارض «رحمه الله تعالى» بالزهد والتواضع ودماثة الاخلاق والعبادة والقناعة، تفقه على والده وكان على مذهب الامام الشافعي «رضي الله عنه»، ثم تتلمذ على يد العلامة، ابن عساكر، ورحل الى مكة المكرمة واعتزل الناس بها 15 عاما، ونظم خلال هذه الفترة اشهر قصائده، ثم عاد الى مصر فاستقبل استقبالا كبيرا بعد ان سلك طريق الصوفية ومال الى الزهد والسياحة، ذكر انه كان يغوص في غيبوبة تسكره لايام، فاذا افاق تدفق لسانه شعرا، ويعد ابن الفارض من كبار اعلام الصوفية وهو في المنزلة الثانية بعد جلال الدين الرومي، ومن جميل اشعاره في العشق الالهي قوله:
أخفي الهوى ومدامعي تبديه
وأميته وصبابتي تبديه
فكأنه بالحسن صورة يوسف
وكأنني بالحزن مثل أبيه
ذكر ان الملك الكامل الايوبي محمد بن العادل غازي بعث لابن الفارض بأن يجهز له ضريحاً عند قبة الامام الشافعي محمد بن ادريس «رضي الله عنه»، فلم يأذن له، واستأذنه في ان يجهز له مكانا يكون مزارا له بعد موته، فرفض ايضا، ومن شعره الرائق وهو في الحجاز:
أبرق بدا من جانب الغور لامع
أم ارتفعت عن وجه ليلى البراقع
أنار الغضا ضاءت وسلمى بذي القضا
أم ابتسمت عما حكته المدامع
وقد عاصر ابن الفارض اربعة من ملوك بني ايوب وهم: الناصر صلاح الدين يوسف، العزيز، العادل، الكامل، وكلهم كان يحترمه ويجله ويحضرون مجالسه الادبية، توفي هذا الشاعر والفيلسوف والكاتب سنة 632 هجرية في مصر، ودفن بالقرب من جبل المقطم في مسجده المشهور رحمه الله.
دمت سالمين، في أمان الله

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث