جريدة الشاهد اليومية

السبت, 14 أبريل 2018

الأمين العام للأوقاف... نناشدكم رعاية طفل معجزة في حفظ القرآن

السيد الأمين العام للأوقاف، مما حبا الله تعالى به الكويت أن جعل أهلها من خيرة أهل الايمان التزاما بنهج الكتاب والسنة وعملا بهما ودعوة للتمسك بهما والمثابرة على حفظهما وتواتر هذا الحفظ ولذلك ترعى وزارة الأوقاف بين الحين والآخر  دورات مسابقة لحفظ القرآن كما أن هناك دورات موقوفة لحفظ القرآن يتولاها ورثة رجال من أهل الخير وهذا هو دأب أهل الكويت وعهدهم مع ربهم ولكن جرت العادة أن تبدأ العناية بحفظة كتاب الله تعالى حين اجراء المسابقات وحين تنتهي يتوقف كل شيء ولكن المتسابقين من حفظة القرآن الكريم ليسوا سواسية فالطفل الحافظ للقرآن أولى بالعناية من الشاب الجلد والطفل الحافظ للقرآن المريض أولى من الطفل  السوي المعافى وطفل التوحد أولى بالعناية والرعاية  من سواه من الأطفال ومن هذا المبدأ فأنا أعرف طفل توحد عمره «15سنة» وبياناته لدي فاز بجميع مسابقات حفظ القرآن وأثار دهشة وإعجاب المشرفين على المسابقات من علماء وحفظة واداريين إذ في الغالب يكون أطفال التوحد يحفظون من القرآن قصار السور وبضع سور أما الطفل الذي أتحدث عنه وأناشدكم رعايته فهو حافظ للقرآن كاملا بما يشبه المعجزة ويمكنني شخصيا إحضار الطفل إلى مكتب الأمين العام للأوقاف بالدسمة وبحضور أي مسؤول وقفي بالأمانة العامة  لتروا معجزة الحفظ عند هذا الطفل طفل التوحد وتشمل هذه المعجزة ما يلي: حفظ القرآن كاملا، تحديد رقم السورة وترتيبها، تحديد رقم الآية وترتيبها، بيان الآيات من كلمة واحدة ولذلك هذا الطفل باعتباره طفل توحد يحتاج لرعاية وقفية وطبية علاجية في لندن أما الرعاية الوقفية كالاشراف عليه فتتمثل  برعايته واعداده لمسابقات اقليمية ودولية وتهيئته وظيفيا وأما الرعاية العلاجية فتتمثل بابتعاثه للعلاج الى مركز طبي  لتنشيط القسم الخلفي من الدماغ وهناك طرق لمتابعة هذه المعجزة. وختاما بيانات الطفل موجودة لدي ويمكنني شخصيا احضاره حين الطلب والاستعداد لرعايته .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث