جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 أبريل 2018

ثقافة رجل المرور... مطلوبة

رجل المرور هو المرآة الحقيقية لثقافة هذه المهنة التي يعمل بها، فهو الذي يتعامل مع جميع شرائح المجتمع، ومع جميع الجنسيات، والأعمار، وأيضا مع الجميع من دكتور ومهندس، ومدير وموظف وعامل، فلكل منهم ثقافته وعقليته المختلفة عن غيره، ولذلك يجب عليه مراعاة جميع الحالات خاصة المرضية والطارئة.

كما يتوجب عليه التعامل بذكاء والاسلوب اللائق مع جميع شرائح المجتمع، ما يتطلب أن يمتلك الخبرات والدورات التدريبية الكافية، وكذلك حضور ورشات العمل المطلوبة من إدارة المرور، لكي توفر لعامليها طريقة وكيفية التعامل مع الآخرين، كما يتطلب الأمر كذلك أن يكون رجل المرور قادرا على التصرف السليم مع المواقف، التي تحصل له كل يوم وكل ساعة، الى جانب أن يكون رجلا صاحب خبرة كافية وذكيا، والأهم بأن يكون رجلا عادلا لايظلم أحدا، بحيث يعاقب من يريد بحسب مزاجه.
لا يختلف اثنان على أن رجل المرور يقوم بدور جبار لتطبيق القانون، وكلنا نقف بجانبه، علما بأن عمله متعب جدا ويتطلب مجهودا كبيرا، الا أن البعض منهم،هداهم الله، يتعامل بشيء من التعالي بهدف فرض شخصيته، وهو أمر خاطئ لا يتفق معه أحد اطلاقا، فالأساس هو احترام الجميع من جميع المشارب والأجناس.
فقد حكى لي أحد الأصدقاء حكاية حدثت معه مع رجل المرور «وهذه قصة حقيقية» حيث كان هذا الصديق معزوما عند أحد أصدقائه لوليمة عشاء «مطبق زبيدي وسبيطي مشوي»، ولمّا تناول ذلك الصديق الطعام «غصّ» بعظمة سمكة، وقد قام صاحب العزيمة على الفور بإسعافه بسيارته الخاصة للمستشفى، وكان يقود السيارة مسرعاً.
فشاهدته احدى الدوريات، وقامت بملاحقته، ما اضطره للوقوف، وشرح الحالة له، ولكن للأسف لم يكن الأخ متفهما، وكان يفكر بأنه مشهد تمثيلي، وصاحب العزيمة يحاول اقناعه لأن صديقه يصعب عليه الحديث، وفي نهاية المطاف قال له ان لم تصدقنا اتبعنا لقسم الحوادث لتتأكد بنفسك، وبالفعل قام بمتابعتهم وتأكد بأنهما صادقان.
الهدف من الاستشهاد بالقصة هو ايصال فكرة مراعاة الحالات من خلال الحس الأمني واليقظة العسكرية التي لابد من توافرها في رجل المرور والأمن عموما، فالثقافة الأمنية مطلوبة لكل من يرتدي الزي العسكري، فلربما صادفتهم حالات اكثر صعوبة قد لا تتيح لقائدها التوقف إطلاقا، لذلك نتمنى أن يعي الجميع ذلك مع تقديري وامتناني لرجال المرور الذين يؤدون عملهم بكل تفان وإخلاص.

سعد العنزي

سعد العنزي

عبارة

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث